شرائح رئيسية

عباس ونتنياهو يلقيان خطابيهما بالأمم المتحدة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

يلقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”مساء اليوم الخميس خطابيهما أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبفارق ساعة واحدة بينهما.

يأتي هذا بعد يوم واحد من إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” أمس قبوله بأي من حل الدولة أو الدولتين لإنهاء الصراع، وذلك بعد أن أعرب في وقت سابق أمس عن دعمه لحل الدولتين. وقال ترامب :”إذا كان الطرفان سعيدين، فإن هذا أمر جيد لي بالنسبة لأي حل منهما”، لكنه أضاف أنه يعتقد أن حل الدولتين “أكثر احتمالا”.

وتجدر الإشارة إلى أن الورقة الأبرز التي يمكن لعباس اللعب بها هي وقف التنسيق الأمني في الضفة الغربية المحتلة أو إنهاء اتفاق أوسلو لعام 1993 .

وكان عباس قد هدد في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 2015  بإنهاء اتفاق أوسلو، دون أن يتم اتخاذ أي تدابير منذ ذلك الحين.

أما نتنياهو، فمن المرجح أن يشيد بسياسات ترامب تجاه “إسرائيل”، وأن يتجاهل إلى حد كبير “الصراع الفلسطيني الإسرائيلي” وأن يركز في المقابل على أولويته الأولى: إيران. وإلى جانب تكرار التخويف بالبرنامج النووي الإيراني، فمن المتوقع أن يتحدث نتنياهو عن محاولة طهران فتح جبهة ضد “إسرائيل” من سورية.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: