شرائح رئيسية

6 شهداء و أكثر من 200 إصابة في جمعة انتفاضة الأقصى

شبكة القدس الإخبارية ||

 

استشهد ستة فلسطينيين وأصيب 269 متظاهر خلال مواجهات “جمعة الأقصى” التي اندلعت على طول السياج الفاصل شرق غزة.

والشهداء هم: الطفل محمد نايف الحوم ١٤ عاماً، اياد خليل احمد الشاعر 18عاماً، محمد وليد مصطفى هنية 23 عاماً، محمد بسام محمد شخصة 24 عاماً، و محمد علي محمد انشاصي 18 عاماً، والطفل ناصر عزمي مصبح 12 عاماً.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن  269 متظاهر أصيب بجراح مختلفة وتم تحويل 135 إصابة للمستشفيات، مشيرة إلى أن  75 متظاهراً أصيب بالرصاص الحي، وقد وصفت إصابة اثنين منهم بالخطيرة.

وأضافت أن من بين الإصابات 22 طفلاً و 4 مسعفين و 3 صحفيين.

وقمعت قوات الاحتلال المتظاهرين بإطلاق الرصاص الحي والنقابل الغازية اتجاه آلاف المتظاهرين الذين توافدوا إلى طول السياج الفاصل شرق غزة.

وتتزامن فعاليات جمعة “انتفاضة الأقصى” مع ذكرى هذه الانتفاضة التي انطلقت شرارتها بعد اقتحام رئيس حكومة الاحتلال أرئيل شارون باحات المسجد الأقصى المبارك.

وكانت اللجنة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أعلنت قبل نحو أسبوع وضع برنامج كامل من أجل توسيع مساحة الحراك الجماهيري في قطاع غزة على طول السياج الأمني مع فلسطين المحتلة عام 1948.

جاء ذلك-بحسب ما أعلن قادة في الفصائل الفلسطينية- بسبب ما يجري بحق قطاع غزة يدعو المجتمع الدولي للتحرك لرفع هذا الظلم، فهذه جريمة عقاب جماعي.

وكانت الفصائل أعطت “مساحة من الوقت للأطراف الإقليمية والدولية للتحرك من أجل وضع حد للحصار الظالم على قطاع غزة”.

كما قررت اللجنة إعادة توسيع استخدام مساحة الأدوات السلمية من الأطباق الطائرة والبالونات الحارقة ووحدات الإرباك الليلي التي تقوم بدور متقدم في إطار مخيمات العودة.

وبلغ إجمالي اعتداء قوات الاحتلال على مسيرات العودة و كسر الحصار شرق قطاع غزة منذ الثلاثين من آذار 202شهيد منهم ( 34 طفلا و 3 نساء ) وإصابة 20590 بجراح مختلفة واختناق بالغازات المجهولة منها ( 4100 طفل و 1930 سيدة ) و كان من بينها 5200 بالرصاص الحي منها 460 إصابة خطيرة.

 

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: