فلسطيني

الرجوب: حماس اتفقت مع نتنياهو على هدنة لإقامة ممر مائي ومطار خارج غزة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

ذكر أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، لدينا قرار استراتيجي بالانفكاك عن الاحتلال الإسرائيلي، وأن الظروف القائمة مناسبة لتنفيذ قرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي.

وقال الرجوب في حديث لبرنامج “ملف اليوم” عبر تلفزيون فلسطين: “إننا في حركة فتح ذاهبون نحو الانفكاك عن الاحتلال، انفكاكا يقود الحالة الوطنية الفلسطينية إلى اقناع المجتمع الدولي بضرورة توفير الحماية لشعبنا، ومن هنا سنضع الملف أمام المجلس المركزي ليقرر”.

وأكد الرجوب الحرص على التفاهم مع فصائل منظمة التحرير بما فيها الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، حول رؤية استراتيجية وطنية شاملة فيها برنامج سياسي تنظيمي.

وتابع: “إن الجبهتين الديمقراطية والشعبية لا يمكن أن تتجانسا مع أي قوة ظلامية، ومع أي حل لا يقود إلى قيام الدولة”، مؤكدا على أن إرادتهم السياسية وطنية دائما”.

وأردف: “سنعيد طرح موضوع الشراكة مع الجميع، مرتكزة على نفس البرنامج وهو انهاء الاحتلال، وقيام الدولة، والتأكيد على دور المقاومة الشعبية، وبأننا ذاهبون نحو بناء نظام سياسي من خلال عملية ديمقراطية في قانون واحد وشرطي واحد وسلاح واحد، ومن هنا لا يدعي أحد بأن حركة فتح تسعى إلى نزع سلاحه، وأن لديه سلاح مقاومة، يقاوم به”.

وأشار الرجوب إلى أن العالم بدأ ينقلب على إسرائيل ويشعر أنها عبء عليه، مشيرا إلى تأكيد معظم زعماء العالم أن تحقيق الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط عبر قيام الدولة الفلسطينية المستقلة.

وتابع: الرجوب: “أمامنا مسارات عدة تم طرحها ونقاشها قبل توجه الرئيس للأمم المتحدة، وسنناقشها في اللجنة التنفيذية والمركزية والمجلس الثوري واللجنة التنفيذية خلال الايام المقبلة، والتي ستبدأ بجلسة للجنة المركزية يوم السبت المقبل”، موضحا أن أحد المحاور التأكيد على قطع العلاقة مع الإدارة الأميركية وعدم عودتها إلا بزوال الأسباب.

وفيما يتعلق بالأوضاع الداخلية، اعتبر الرجوب تصريحات حماس فقاعات إعلامية محدودة، تسيء لمن أدلى بها”، داعياً حماس لعمل مراجعة.

وقال:” نحن لن نقبل بالاستمرار بهذا السلوك المشبوه، وعلى حماس وقف ممارستها وتصريحات التخوين والتشكيك بوطنية الحركة التي علمتها”، مضيفا: “إننا لن نسمح لأحد بالتطاول على قيادتنا ورموزنا وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس”.

وذكر”هناك قوى سياسية ظلامية لا تميز بين مصلحتها الشخصية ومصلحة الوطن، ونحن في حركة فتح ندين السلوك الذي فيه حماقة وغباء، بالاعتداء على رموزنا وقيادتنا”، مؤكدا أنه لا يوجد عقوبات على قطاع غزة، وما تروجه حماس معيب.

وقال: “نحن وأموالنا وأولادنا في حركة فتح خدمة لشعبنا، وما قامت به حماس لا يمثل شعبنا، وقد أن الأوان أن يحسم التيار الوطني في هذه الحركة مجموعة الاخوان المسلمين التي تقودها إلى التهلكة”.

وحول اتهامات حماس للقيادة الفلسطينية “بالتنازل عن الثوابت الوطنية والانخراط في صفقة القرن”، قال الرجوب: “المنخرط في صفقة القرن هو من يسعى لتكريس الانقلاب والانقسام، ومن يتفق مع نتنياهو على هدنة لإقامة ممر مائي ومطار خارج قطاع غزة”.

وأضاف: “نحن جاهزون لتحقيق شراكة في كل شيء، في حال إعلان حماس عن انتهاء الانقسام، وإلغاء مظاهر سلطتها على الأرض، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها، وبالتالي سيتبع ذلك الاتفاق التوجه لانتخابات ديمقراطية نزيهة وحرة”.

وفي سياق آخر، أكد الرجوب أن خطاب الرئيس في الأمم المتحدة كان ذا نكهة وخصوصية ميزته عن الجلسات الماضية.

وقال: “الرئيس كان نجما والقضية الفلسطينية كانت حاضرة في خطابات معظم رؤساء العالم، والكل تحدث عن ضرورة انهاء عذابات شعبنا”، مشيرا إلى خروج بعض الخطابات عن النص المألوف.

ولفت الرجوب إلى الالتفاف العالمي حول الخطاب في ظل حصار وتهديد الإدارة الأميركية، قائلا:” البعض توقع أن يكون الرئيس محاصراً في الجمعية العمومية، لكن للتاريخ ما حظي به”.

واعتبر أن هذا الالتفاف واللقاءات التي عقدها الرئيس ونتائجها ما هي إلا تأكيد على مركزية القضية الفلسطينية في الساحة الدولية، وأنها مصدر تحقيق الاستقرار والسلم العالمي.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/alqudsn/public_html/wp-includes/functions.php on line 4755