شؤون العدو

اتصالات للتحقيق مع نتنياهو في أكبر ملفات فساده

 

شبكة القدس الإخبارية || أخبار العدو 

يجري كبار المسؤولين بوحدة مكافحة الجريمة الاقتصادية الإسرائيلية اتصالات بمكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لتحديد موعد وصول محققييها لمكتب نتنياهو للحصول على شهادته بأقوى ملف فساد ضده والمعروف بـ”4000″.

وكان المستشار القضائي للحكومة منح مصادقة لمحققي الوحدة، وعليه سيتوجب على نتنياهو في المرحلة الأولى الإدلاء بشهادته. لكن وعلى ضوء الأدلة التي كشف عنها مؤخرًا فإنه على ما يبدو لن يكون هناك مناص من التحقيق معه بهذه القضية.

يشار إلى أن الوحدة القطرية لمكافحة الجريمة الاقتصادية وفي إطار التحقيق بـ”الملف 4000″، فعلت أكثر من 200 محقق وخبير في مجال التكنولوجيا المتقدمة.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية أنه مع الأخذ بالحسبان أن السلطة للأوراق المالية التي أدارت التحقيق في القضية لمدة نحو عام، مع طاقم محققين مقلص نسبيا، أدت إلى تقديم توصيات.

ونبهت أن التوصيات ضد مالك شركة “بيزك” وموقع “واللا” شاؤول ألوفيتش، والمدير العام السابق لوزارة الاتصالات شلومو فيلبر، وكبار المسؤولين بـ”بيزك”.

وقالت “معاريف”: “لذلك فلا عجب أن جيش المحققين الذي استخدمته الوحدة القطرية لمكافحة الجريمة الاقتصادية قد حقق انجازات ملموسة خلال فترة زمنية قصيرة”.

وبينت أن الوحدة خصصت موارد ضخمة لهذه القضية مكنها من تجنيد 200 عنصر من طواقمها، الأمر الذي أتاح لها إجراء تحقيقات متوازية مع عدة أشخاص، وفي الوقت نفسه الحصول على إفادات آخرين.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: