فلسطيني

البطش: تفجيرات موكب الحمدالله وأبو نعيم والسنوار” فجرت اتفاق 2017

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد خالد البطش، إن الحركة أجرت لقاءات مهمة مع مختلف القوى السياسية بعيد إعلان المبادرة ، وبحثنا مع الجميع كيفية البناء عليها خاصة وأننا سمعنا ترحيباً واسعاً بها من قبل كل الأطراف.

وأضاف البطش خلال لقاء شبابي في فندق الكوميدور بمدينة غزة، نحن اليوم بصدد ترجمة المبادرة إلى خطوات عملية، لافتاً إلى أن النداء الذي أطلقته سبعة قوى وفصائل وطنية رئيسية كان أحد مخرجات اللقاءات التي جرت بعيد إطلاق الأمين العام لمبادرة “جسر المصالحة”.

وأضاف، هناك من أيد الفكرة وهناك من عارضها، ونحن حولنا هذه المبادرة إلى فعل، ولم يكون نهاية الطريق، وسنلتقى مع المصريين ونتمنى أن يثمر هذا، والنداء وصل مصر وتم إبلاغنا بأنّه وضع على أولويات مكتب مصر.

وأكد البطش أننا اليوم نركز جهدنا على مسارين مهمين الأول: تحقيق المصالحة باعتبارها أولوية وطنية، والثاني: تصعيد مسيرات العودة واستمرار فعلها على الأرض وتطويرها وتمددها.

وأوضح، تفجيرات موكب الحمدلله وأبو نعيم والسنوار” فجرت اتفاق 2017، وأعاق الاتفاق من فرض العقوبات على غزة وأدار هره لهم، وهو اتفاق غير شامل والمجموع الوطني ليس جزء منه.

وشدد، على أنّ كسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة هو أولوية مهمة ونحن متفقون مع الكل الوطني على عدم تقديم أي أثمان سياسية مقابل كسر الحصار. موضحاً أن الموضوع السياسي هو جزء من الاستراتيجية الوطنية التي نريد التوافق عليها ضمن الحوار الوطني، إذ لا يمكن لطرف واحد أو أكثر أن يحدد مصير القضية الفلسطينية بمفرده، وأي خطوات في هذا الاتجاه لن تحظى بشرعية ولا بقبول من أحد.

وتطرق البطش إلى مسيرات العودة وأهميتها وما أحدثته من نتائج مهمة على صعيد التحركات لكسر وإنهاء الحصار وعلى صعيد تعزيز الحقوق والثوابت وحمايتها في مواجهة المؤامرات الكبرى التي تستهدف القضية الفلسطينية وفي مقدمتها ما يسمى صفقة القرن.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/alqudsn/public_html/wp-includes/functions.php on line 4755