رياضة

أعمال شغب في مباراة بلباو وسبارتاك تودي بحياة شرطي إسباني

شبكة القدس الإخبارية || رياضة

 

فارق شرطي إسباني الحياة في إحدى مستشفيات بيثكايا في إقليم الباسك، جراء تعرضه لأزمة قلبية خلال الاشتباكات التي جرت بالقرب من ملعب “سان ماميس” أثناء مباراة أثلتيك بلباو وسبارتاك موسكو في الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.


وذكرت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الإسبانية “إفي” أن الشرطي يدعى إنوسنديو أرياس غارسيا ويبلغ من العمر 50 عاماً وهو من منطقة إرموا، وأحد أفراد الوحدة التاسعة من شرطة إقليم الباسك.


وسقط الشرطي أثناء تدخل الشرطة للتفريق بين مشجعي الفريقين في محيط ملعب سان ماميس، وبعد لحظات من سقوط ألعاب نارية أطلقها نحوه مشجع روسي، وفقا لما تحققت منه وكالة “إفي” بمكان الحادث.


وأشارت نفس المصادر إلى أن الاشتباكات بدأت حينما وصل مئات المشجعين الروس إلى محيط الملعب في حماية ثماني عربات تابعة للشرطة لكن كان في استقبالهم مشجعون متعصبون لأثلتيك رشقوهم بالزجاجات وأشياء أخرى.

وأرسل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تعازيه لوفاة الشرطي وأدان “بقوة” ما جرى في محيط ملعب سان ماميس.
وورد في بيان الاتحاد: “يود الـ(يويفا) نقل أصدق تعازيه لعائلة وزملاء الشرطي الذي توفي، ويدين بكل قوة أعمال العنف التي وقعت الليلة في بلباو”.


وأكد الاتحاد أنه يجري اتصالاته بالسلطات المحلية “للحصول على مزيد من المعلومات بشأن هذه الأحداث”.

المصدر : وكالة الأنباء الإسبانية
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: