شؤون العدو

“العليا” ترفض تأجيل قرار “توسيع الزنازين” وسط مماطلة السلطات

شبكة القدس الإخبارية ||

 

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، اليوم الجمعة، طلب الحكومة بتأجيل تنفيذ قرار المحكمة السابق الذي يقضي بتوسيع زنازين السجناء والأسرى حتى عام 2027، وأمرت بتخصيص مساحة 4.5 متر مربع لكل سجين حتى مدة أقصاها أيار/ مايو 2020.

كما قضت المحكمة أن على جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك)، تخصيص مساحة معيشة مماثلة (4.5 متر مربع) للأسرى الذين يقبعون في زنازين الجهاز بحلول عام 2021. ورفض المحكمة طلب الشاباك تأجيل تطبيق القرار مدة 8 سنوات.

فيما تذرع جهاز الشاباك أمام قضاة المحكمة الإسرائيلية العليا بأن توسيع المساحة المعيشية للمساجين وللأسرى داخل المعتقلات والزنازين، قد يحد من قدرة الجهاز على “الحد من الهجمات”، وفقًا لمزاعمه.

وأوضحت هيئة قضاة المحكمة أن عدم تنفيذ هذه القرارات مع الالتزام بالجدول الزمني الذي حددته المحكمة قد يؤدي إلى موجة من الدعاوى المدنية التي قد يرفعها السجناء والأسرى على جهات الاعتقال.

وفي حزيران/ يونيو من العام 2017، أكد قاضي المحكمة العليا إلياكيم روبنشتاين، أن ظروف احتجاز الأسرى في السجون الإسرائيلية تنتهك كرامة الإنسان، وأصدر قرارا يلزم الدولة بتحسين ظروف اعتقال الأسرى “الأمنيين”، على أن تخصص مساحة لا تقل عن 3.5 متر مربع لكل أسير وسجين، وتوسيعها تدريجيًا لتصل إلى 4.5 متر مربع بحلول نهاية العام 2018 الجاري.
 

وحاول وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد إردان، الالتفاف على قرارات المحكمة في أكثر من طريقة، فحينًا يبادر إلى مقترح يستثني الأسرى “الأمنيين” من الحكم الصادر عن المحكمة العليا، وحينًا آخر يوصي مصلحة السجون بوقف خطة توسيع مساحة المعيشة للأسرى، بادعاء أن وزارة المالية لم تحول بعد الميزانية اللازمة لتنفيذ قرار المحكمة العليا في هذا الشأن.

وكشف الالتماس الذي تقدمت به جمعيات حقوقية للمحكمة العليا أن العديد من السجناء والأسرى مسجونون في ظروف سيئة وأن المساحة المحددة لهم في الزنازين تقل عن ثلاثة أمتار مربعة، وأن الظروف في زنازين “الأسرى الأمنيين” أشد خطورة.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/alqudsn/public_html/wp-includes/functions.php on line 4755