شرائح رئيسيةفلسطيني

المركب تعرض لخلل وانجرف بفعل الرياح وبعد انتهاء “العملية” عاد ممتلئاً بالدماء والرصاص الغادر

شبكة القدس الإخبارية || غزة

 

أكد نقيب الصيادين نزار عياش أن بحرية الاحتلال أطلقت النار على مركب فلسطيني بعد تعرضه لخلل وانحرافه عن مساره بفعل الرياح.

وقال عياش في حديث خاص لوكالة “شهاب”، “إن الصيادين الذين كانوا على متن القارب المستهدف بنيران الاحتلال، هم: محمود عادل أبو ريالة “18” عاما، عاهد حسن أبو علي “26”عاما، إسماعيل صالح أبو ريالة “18” عاما، ولم يُعرف بعد اسم الشهيد بينهم.

وأضاف: “أن مركب الصيد الذي استهدف بنيران الاحتلال وصل ميناء غزة وعليه بقع دم وشنطة إسعاف إسرائيلية ويظهر تعرضه لإطلاق نار كثيف”، وهو ما يظهر وحشية الاحتلال بالتعامل مع مركب الصيد الفلسطيني.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن مساء اليوم الأحد، عن إطلاق البحرية الإسرائيلية النار على قارب صيد على متنه ثلاثة فلسطينيين، بزعم تجاوزهم مساحة الصيد شمال قطاع غزة، فيما أعلن عن مقتل أحدهم واصابة اثنين بجراح تم نقلهم للتحقيق.

من جهته، قال الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع، إن استهداف بحرية الاحتلال لمجموعة من الصيادين الفلسطينيين وهم على متن قاربهم بلطجة إسرائيلية وجريمة بشعة يتحمل الاحتلال مسئوليتها وهو شكل من أشكال العدوان المتواصل على شعبنا الفلسطيني.

ويتعرض الصياد الفلسطيني في قطاع غزة لحصار بحري إسرائيلي عبر فرض مساحة معينة للصيد، فضلاً عن إطلاق النار المستمر على الصيادين الأمر الذي تسبب باستشهاد واصابة العشرات منهم.

المصدر | شهاب

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: