فلسطيني

الشاباك يفشل في العثور على المطارد “عاصي”

شبكة القدس الإخبارية || وكالات

أكدت صحيفة يديعوت “أحرنوت العبرية”، أن جيش الاحتلال “الإسرائيلي” ما زال يبحث عن المقاوم الفلسطيني عبد الحكيم عاصي للأسبوع الثالث على التوالي بعد تنفيذه عملية مستوطنة بيت “أرئيل” التي قتل فيها حارس أمن “إسرائيلي”.

وأوضحت الصحيفة، أن المؤسسة العسكرية “الإسرائيلية” ترجح إلقاء القبض على عاصي بعد ارتكابه خطأ ما، مبينة أن عملية ملاحقة جيش الاحتلال مستمرة لإلقاء القبض عليه.

وأشارت، إلى أن ثلاثة أسابيع مرت منذ وقوع العملية، ومنذ ذلك التاريخ وغموض اختفاء منفذ العملية يكبر يوماً بعد يوم، لافتةً إلى أن العوامل التي ساعدت عاصي على الاختفاء حتى اللحظة هي عدم توفر أية معلومات استخبارية عنه لدى المخابرات “الإسرائيلية”.

وأضافت: “عملية ملاحقة عبد الحكيم عاصي تتم الآن على المستوى الاستخباري بواسطة جهاز الشاباك “الإسرائيلي”، ولكن كون –عاصي- عمل على قاعدة “الذئب المنفرد” وليس في إطار خلية منظمة، فيصعُب البحث عنه.

وبينت أن جيش الاحتلال “الإسرائيلي” حاول الوصول لعاصي من خلال اعتقال أقارب له من بينهم والده، لكن دون أية فائد، مؤكدة أن الشاباك “الإسرائيلي” نفذ في الأيام الماضية عمليات عدة لاعتقال مواطنين من خلال التحقيق معهم.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: