شؤون العدو

الشاباك يزعم: اعتقلنا خلية خططت لاطلاق نار بالأقصى

شبكة القدس الإخبارية || فلسطين المحتلة

 

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، اليوم الإثنين، عن اعتقال خلية تضم ثلاثة مواطنين من مدينة أم الفحم داخل أراضي عام 1948، خططت لتنفيذ عملية إطلاق نار في المسجد الأقصى.

وقال الشاباك إن الثلاثة اعتقلوا بالتعاون ما بين جهاز المخابرات والشرطة الإسرائيلية، ما بين شهري يناير- كانون الثاني وفبراير- شباط 2018، مضيفا أن اثنين من المعتقلين مؤيدان لتنظيم الدولة “داعش”.

وكشف “الشباك” عن اسمي عضوين من الخلية هما: محمد مسعود جبارين (20 عاما) وعماد لطفي جبارين (20 عاما)، بينما المعتقل الثالث قاصر ولم يتم الكشف عن هويته.

وخلال التحقيق معهم اعترف الثلاثة أنهم خططوا لتنفيذ عملية إطلاق نار داخل المسجد الأقصى، مشابهة للعملية التي نفذها فلسطينيون من الداخل في شهر يوليو- تموز الماضي وأسفرت عن مقتل جنديين إسرائيليين.

وأضاف البيان، أن أعضاء الخلية اعتقلوا قبل تنفيذ العملية بعد أن وردت معلومات استخبارية محددة قادت إلى اعتقالهم قبل تمكنهم من الحصول على السلاح لتنفيذ مخططهم.

وذكر “الشاباك” أن العملية كان من المترض ان تنفيذ على خلفية وبدافع تأييد تنظيم “داعش”، كما كان من بين الآراء التي طرحت بينهم تنفيذ عملية في كنيس يهودي.

وقدمت النيابة اليوم لوائح اتهام ضد أفراد الخلية.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: