فلسطيني

الطفل التميمي يجري عملية جراحية لترميم جمجمته

شبكة القدس الإخبارية || فلسطين المحتلة

 

أجرى الطفل محمد فضل التميمي (15عاما) عملية جراحية لترميم الجمجمة في المستشفى الاستشاري اليوم الاحد.

و تكللت العملية بالنجاح، حيث نجح اطباء فلسطينيون اليوم بترميم الجمجمة بعد تهشمها برصاص الاحتلال في عملية جراحية خطيرة ومعقدة.

الطفل التميمي اسير محرر من قرية النبي صالح شمال مدينة رام الله، اعتقلته قوات الاحتلال لمدة ٣ شهور، كما اعادت قوات الاحتلال اعتقاله قبل اسبوع رغم خطورة وضعه الصحي، وافرجت عنه بعد ضغوطات المنظمات الحقوقية ووسائل الاعلام.

وكان التميمي قد أصيب برصاصة معدنية اطلقها احد جنود الاحتلال عليه من مسافة قريبة جدا.

واخترقت الرصاصة وجه الطفل، ووصلت إلى قاعدة الدماغ، حيث تسببت بأضرار كبيرة، ومن ضمنها اضطرار الاطباء الى ازالة جزء من الجمجمة جراء تورم الدماغ بسبب الرصاصة، واليوم تم اعادة ترميم الجمجمة على أيدي طاقم من المتخصصين في المستشفى الاستشاري.

والتقطت صورة التميمي عقب خروجه من غرفة العمليات وهو يرفع علامة النصر رغم آلامه.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: