فلسطيني

المكتب الحركي للمعلمين: ندرس ملفات الـ117 معلماً وسنعمل على إعادتهم

شبكة القدس الإخبارية || 

 

أكد المكتب الحركي للمعلمين أنه سيدرس مع اتحاد المعلمين، ملف الـ 117 معلماً الذين أُحيلوا للتقاعد المبكر دون طلبهم.

وقال أمين سر المكتب الحركي بسام نعيم لـ وطن للأنباء، إن المكتب الحركي المركزي للمعلمين اجتمع، أمس الأربعاء، مع وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم في مقر الوزارة لبحث موضوع التقاعد المبكر.

وأكد نعيم أنه تم إبلاغ صيدم خلال الاجتماع رفض المكتب الحركي لفصل المعلمين نتيجة لرأيهم أو موقفهم النقابي، أو فصلهم دون معايير محددة.

وأضاف أنه تم الحديث عن القوانين المطبقة على الموظفين حيث تعالج قضية ضعف الاداء وتدنيه من خلال قانون الخدمة المدنية وتعالج قوانين التقاعد الحالات المرضية..كما اكد المكتب الحركي احتجاجه على طريقة وتوقيت التبليغ للموظفين.

وقال نعيم إن هناك 225 معلماً أحيلوا للتقاعد المبكر بناءً على طلبهم، لكن الـ117 أحيلوا للتقاعد دون طلبهم، حيث تم توزيع بياناتهم على المكاتب الحركية لدراستها، والنظر فيها، وسيتم العمل مع الاتحاد لإعادة كل من يثبت أنه احيل للتقاعد دون معيار مقنع.

وأضاف أن المكتب الحركي سيعود للاجتماع مع الوزارة لبحث من وقع عليه الظلم من خلال التاكد من المبررات التي وضعتها الوزارة لكل حالة من الحالات.

وأوضح نعيم أن الوزارة تقول إن سبب إحالتهم للتقاعد، يتعلق بتقدير الأداء، أو عد الإلتزام، أو المرض.

وأشار المكتب الحركي إلى أن صيدم أكد لهم ان التوقيت للتنفيذ له علاقة بالقانون بقرار الصادر عن الرئيس محمود عباس والذي انتهى العمل به بتاريخ 2/22 حيث كانت مدة صلاحية القانون بقرار لمدة ستة اشهر.

 

المصدر | وطن للأنباء

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: