شؤون العدو

“الموساد الإسرائيلي” يكشف عن تفاصيل جديدة حول قصف المفاعل النووي العراقي

شبكة القدس الإخبارية || وكالات

كشف رئيس الموساد الاسرائيلي لأسبق شبطاي شفيط ، والذي كان يرأس الجهاد عندما قام سلاح الجو بتدمير المفاعل النووي العراقي عام 1981 انه قبيل قصف المفاعل كان أحد عناصر الموساد يقف بالقرب من المفاعل من أجل نقل معلومات عن الأحوال الجوية في المنطقة.

وأشار شفيط خلال مقابلة مع القناة الاسرائيلية الرسمية الليلة الماضية  إلى أنه تم إرسال هذا العنصر بناء على طلب من قائد سلاح الجو الذي اعتبر أن معرفة الظروف الجوية في المكان متطلب مسبق قبل إنجاز المهمة

BeFunky-Collage8.jpg
 

وقال إن تواصل التأييد لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، على الرغم من التحقيقات التي تجرى معه حول قضايا الفساد تدلل على “أننا شعب لا يمتلك عمودا فقريا أخلاقيا”.

وأضاف ، أن إسرائيل “تتذرع بعدم وجود شريك في الجانب الآخر، لأنه لا يوجد قادة قادرون على تحقيق تسوية للصراع” ، لافتا إلي أن إسرائيل تواجه أزمة قيادة خانقة، ، و أن الحرص على إفشال أي تحرك لحل الصراع مع الفلسطينيين يدل على ذلك .

وقد وصف أيضا يوفال ديسكين، الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات الداخلية “الشاباك”، قد وصف، في مقابلة سابقة مع نفس القناة، القيادات التي تعاقبت على حكم إسرائيل في العقود الثلاث الأخيرة بأنها “ضعيفة”.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: