فلسطيني

عشرات الشبان الفلسطينيين يغلقون مقر منظمة الصليب الأحمر في رام الله

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أقدم عشرات الشبان الفلسطينيين صباح اليوم الاربعاء 2 أكتوبر 2019 على إغلاق مقر منظمة الصليب الأحمر في رام الله بالضفة الغربية من أجل انقاذ حياة الأسير سامر عربيد الذي يواجه وضعا صحيا سيئا.

يذكر أن الاسير العربيد، اعتقل في 25 أيلول الماضي من منزله في مدينة رام الله، وخضع لتحقيق قاسي، تسبب في تدهور حالته الصحية، ويمكث الآن في مستشفى “هداسا” ببلدة العيسوية ب القدس المحتلة.

وبحسب وكالة الانباء الرسمية وفا فإن النشطاء أغلقوا أبواب مقر الصليب ومنعوا العاملين من دخوله، ونفذوا وقفة تضامنية مع الأسير العربيد، تخللها رفع لافتات تطالب بـ”التحرك الفوري والعاجل لإنقاذ حياة الأسير سامر العربيد، والمطالبة بضرورة قيام الصليب الأحمر بزيارة الأسير العربيد في المستشفى، والوقوف الى جانبه للتحقيق في ظروف لتعذيب الذي تعرض له أثناء التحقيق معه.

وتتواصل، اليوم الأربعاء، الفعاليات الداعمة والمساندة للأسرى المضربين عن الطعام وللأسير سامر عربيد (44 عاما)، الذي يرقد في مستشفى هداسا عين كارم، في وضع صحي خطير، إثر ما تعرض له من تعذيب عسكري في سجون الاحتلال، فيما يواصل 6 أسرى بينهم أسيرة، إضرابهم عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: