فلسطيني

عباس: أي مسؤول يمس “قيادات عربية” سيُعرض نفسه للمساءلة

شبكة القدس الإخبارية || 

 

حذر الرئيس محمود عباس يوم الأحد أي مسؤول فلسطيني من المس أو التشهير بأي من قيادات الدول العربية، مؤكدًا أن ذلك سيعرضه للمساءلة تحت بند المس بالأمن القومي العربي والفلسطيني.

وشدد عباس في تصريح نشرته وكالة الأنباء الرسمية “وفا” على الموقف الفلسطيني الثابت بعدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول العربية، أو الإساءة إليها، مشيرًا إلى عدم جواز المس أو التشهير بأي من قيادات الدول العربية.

وثمن “مساندة ودعم الدول العربية ومواقفها الرافضة لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وكذلك اعتمادها لرؤيته التي طرحها أمام مجلس الأمن الدولي يوم 20/2/2018، كموقف ثابت لها”.

وصدرت عدة تصريحات مؤخرًا عن مسؤولين في السلطة تنتقد بشدة الدور المصري في المصالحة، مطالبة الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعديل مسار التدخل المصري، كما اتهم قادة آخرون في السلطة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بالضغط على الفلسطينيين لقبول “صفقة القرن” التي يسعى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب لتطبيقها لإنهاء القضية الفلسطينية.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: