أخبار محلية

القدوة… يجب تحقيق الوحدة ثم الذهاب للانتخابات وليس العكس

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قال ناصر القدوة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ان القيادة الفلسطينية تؤمن بالديمقراطية والاحتكام للشعب ، ويجب تحقيق الوحدة الفلسطينية ثم الذهاب للانتخابات وليس العكس.

وأوضح القدوة خلال لقاء نظمته مؤسسة بال ثينك للدراسات الإستراتيجية في غزة ان متطلبات الوحدة الفلسطينية هي إعلان حركة حماس الواضح تخليها عن سيطرتها على قطاع غزة، وإتمام شراكة سياسية بين الأطراف السياسية، في السلطة الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير، وأن يكون هناك اتفاق واضح ومحدد زمنياً، يطُبق، للوصول إلى انتخابات شاملة”.

وأشار إلى أن الدبلوماسية الفلسطينية ضعفت بفعل الحالة الفلسطينية الداخلية، ومن الممكن تقويتها إذا تم تحقيق الوحدة الوطنية.

وبين القدوة ان الولايات المتحدة الأمريكية اتخذت إجراءات مجحفة ضد فلسطين، مثل اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن، واتخاذها حالياً إجراءات لإنهاء عمل الأونروا .

وأضاف “إن الأوروبيين لم يتخذوا موقفاً سلبياً ضد فلسطين، لكنهم لم يقوموا بدورهم كما يجب، وعليهم أن يضغطوا على إسرائيل من خلال العلاقات الثنائية الأوروبية – الإسرائيلية، واتخاذ إجراءات قانونية ضد المستوطنات والمصانع المقامة فيها، والاعتراف بدولة فلسطين على حدود67 وعاصمتها القدس الشرقية لأن هذا يخلق حقيقة سياسية لا يمكن التراجع عنها على المدى المنظور”.

وتابع القدوة “إن الولايات المتحدة وإسرائيل خلقتا خطراً إقليمياً مركزياً وهمياً هو الخطر الإيراني، ليغطي عن الخطر المركزي الحقيقي وهو الاحتلال الإسرائيلي. ولفت إلى أن الموقف العربي رغم ضعفه، إلا أنه كان وسيبقى رافعة لفلسطين”.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: