فلسطيني

“ثابت”: نتائج مؤتمر روما لإنقاذ “أونروا” مُخيّبة

شبكة القدس الإخبارية || 

قالت منظمة “ثابت” لحق العودة إن نتائج “مؤتمر روما” لإنقاذ “أونروا” الذي عقد أمس الخميس تعتبر “مخيبة ولم تحقق الهدف المنشود الذي اجتمع المؤتمرون من أجله”.

وشاركت 90 دولة في المؤتمر لبحث سد العجز في ميزانية “أونروا” المقدّر بــ 446 مليون دولار، لكن تلك الدول تعهدت بسداد نحو 22% من ذلك العجز.

وقال بيان لمنظمة “ثابت” من مقرها في لبنان، إن “الهجمة المسعورة من قبل الإدارة الأمريكية مستمرة ضد وكالة أونروا الرامية إلى إضعاف الوكالة وصولاً إلى إنهاء عملها كلياً، والتوقف عن الدور المنوط بها تجاه تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين في مناطق اللجوء الخمسة”.

وأضافت أن “فشل مؤتمر روما لإنقاذ الوكالة سينعكس على واقع اللاجئين الفلسطينيين، على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والإنساني، لما يعتمدون عليها من خدمات على الصعيد الصحي والتعليمي والإغاثي والتشغيل والبنى التحتية ومشاريع أخرى”.

وأشارت المنظمة إلى إن سياسة أونروا في تقليص خدماتها تندرج دائماً تحت مبرر وجود العجز في الميزانية، وبالتالي فإن إدارة الوكالة ستعتبر عدم استجابة المجتمع الدولي لنداءاتها في سد العجز بمثابة ضوء أخضر لها في اتخاذ سلسلة من الإجراءات التقليصية الجديدة، على مستوى الصحة والاستشفاء والتعليم والتشغيل والخدمات الأخرى.

ورأت أن “غياب الدول المضيفة وخصوصاً لبنان عن القيام بمسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين، وحرمانهم من الحقوق المدنية والإنسانية، وفي ظل تنامي التصريحات العنصرية ضد اللاجئين على لسان وزير خارجيتها جبران باسيل في مؤتمر روما، سيجعل من مستقبل اللاجئين الفلسطينيين عرضة للابتزاز السياسي ومقدمة لتصفية قضيتهم وشطب حق العودة”.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: