شؤون العدو

انتقادات “إسرائيلية” بشأن مقترح ضم غور الأردن

شبكة القدس الإخبارية ||

 

وجه مسؤولو حزب ازرق ابيض “الإسرائيلي”، اليوم الاثنين، انتقادات لمقترح الليكود بشأن تولي رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو سدة الحكم لمدة ستة أشهر، من أجل تنفيذ مخططه الاستيطاني في ضم غور وادي الاردن تحت سيادة “إسرائيل”.

وغرد يائير لابيد عبر تغريده له على “تويتر”، قائلاً:” إن نتنياهو يريد البقاء لستة أشهر لضم الاغوار، ونسي انه موجود 14 عاماً على الحكم”.

وأضاف شريك الحزب، ان رئيس الوزراء الأسبق شمعون بيرس خرج من سدة الحكم دون جدال، بعد انتخابه عام 1996، بـ 29،457 صوتًا، وفي سبتمبر عام 2019، رفض بيني غانتس الخروج بعد هزيمته في الانتخابات بـ37،597 صوتًا”.

وفي ذات السياق، تساءل موشيه يعلون، عبر توتير، قائلاً :” ما الذي منع نتنياهو من تطبيق السيادة، خلال العقد الماضي، خلال فترة حكمه”.

وأضاف يعلون، انه يمكن تطبيق المقترح خلال الفترة المحددة خمسة أشهر، بوجود حكومة وحدة يرأسها بيني غانتس.

وكان حزب الليكود الذي يرأسه بنيامين نتنياهو، قد طرح مقترح خلال الأشهر الماضية القليلة، يتضمن ضم غور وادي الأردن، تحت السيادة “الإسرائيلية”، فيما ربطت المعارضة بقيادة غانتس المقترح بالدعاية الانتخابية.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: