فلسطيني

العسيلي: العلاقة الاقتصادية بين فلسطين وتركيا ستشهد تطوراً

شبكة القدس الإخبارية ||

قال وزير الاقتصاد الوطني في رام الله خالد العسيلي ، اليوم الثلاثاء، “إن العلاقة الاقتصادية والتجارية بين دولة فلسطين وجمهورية تركيا ستشهد خلال الفترة المقبلة تطوراً أمام تصدير المنتجات الفلسطينية إلى الأسواق التركية خاصة الزراعية منها.

وأكد العسيلي خلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونائبه فؤاد اقطاي، على هامش الاجتماع الوزاري للجنة التجارية والاقتصادية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي “الكومسيك”، على الرغبة التركية الأكيدة في تقديم الدعم السياسي والاقتصادي لدولة فلسطين بما يتماشى مع خطتها الحكومية نحو إحداث تنمية اقتصادية بالعناقيد، وبما يعزز من رؤيتها في الانفكاك التدريجي عن اقتصاد الاحتلال الاسرائيلي.

ونقل العسيلي في معرض حديثه مع الرئيس أردوغان، تحيات سيادة الرئيس محمود عباس ، ورئيس الوزراء محمد اشتية ، وشكرهما على مواقف تركيا رئيساً وحكومة وشعباً الداعمة والمساندة للشعب الفلسطيني في مختلف المجالات، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية توطيد العلاقات الاقتصادية بما ينسجم مع حجم العلاقة السياسية المميزة بين البلدين.

ووضع العسيلي نائب الرئيس فؤاد اقطاي، في صورة الوضع الاقتصادي الراهن في فلسطين والمساعي المبذولة لتعزيز صمود المواطنين ومواجهة المخططات الاسرائيلية، بالإضافة الى بناء اقتصاد وطني مقاوم، لافتا الى اوجه التعاون المشترك بين البلدين وفي مقدمتها إنشاء مدينة جنين الصناعية.

من جانبه، أكد الرئيس التركي على موقف بلاده الدعم والمساند لفلسطين وتقديم كل الدعم الممكن الذي يخدم القضية الفلسطينية.

ومن الجدير ذكره أن وزير الاقتصاد الوطني وفي لقائه مع وزيرة التجارة التركية اتفقا على العمل على رفع كوتة إعفاء التمور الفلسطينية لتصبح 3 آلاف طن سنويا بدلا من ألف طن حالياً، وتسهيل دخول المنتجات الزراعية الفلسطينية لتركيا، وتقديم المساعدات الفنية في مختلف المجالات.

الوسوم
إغلاق