شؤون العدو

أزمة تشكيل الحكومة مستمرة.. اجتماع عاجل لليكود عقب انتهاء اجتماع فاشل جمع نتنياهو وغانتس

شبكة القدس الإخبارية ||

 

انتهى مساء اليوم الثلاثاء اجتماع بنيامين نتنياهو زعيم حزب الليكود، مع بيني غانتس زعيم حزب أزرق – أبيض، بدون إحراز أي تقدم في مفاوضات تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وانتهى الاجتماع بعد 45 ساعة من بدءه في قاعدة كيرياه (مقر وزارة الجيش الإسرائيلي في تل أبيب)، وما لبث نتنياهو ان دعا قادة حزبه للاجتماع معه بشكل عاجل في مكتبه بقاعدة “كيرياه” فور انتهاء الاجتماع.

وتنتهي خلال 8 أيام المهلة القانونية لمحاولة تشكيل حكومة وحدة وطنية، قبل أن يتم التوجه لانتخابات ثالثة قد تعقد في آذار/ مارس المقبل، أو يتم الاتفاق على تبكيرها في شباط/ فبراير المقبل.

وبحسب موقع يديعوت أحرونوت، فإن نتنياهو اقترح على غانتس خلال الاجتماع عدم إجراء انتخابات غير ضرورية وتشكيل حكومة وحدة، مقترحًا عليه إرساء خطة تشريع تناوب إبداعي يمنع أي حزب من انتهاكها.

وقال مسؤول في الليكود، إن نتنياهو قدم تنازلات بعيدة المدى، إلا أن غانتس رفض تشكيل حكومة وحدة وطنية بسبب ضغوط يائير لابيد.

وسبق الاجتماع، أن عقد نتنياهو اجتماعًا مع 250 عضوًا من مركز حزب الليكود قال فيه، إنه سيلتقي غانتس من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية لاستغلال الوضع الحالي في الولايات المتحدة قبل الانتخابات التي ستجري فيها، من أجل تحقيق انجازات تاريخية لن تعود الفرصة من أجل الحصول عليها.

وتشمل خطة نتنياهو ضم منطقة الاغوار التي تشكل نحو ثلث مساحة الضفة الغربية المحتلة الى اسرائيل، وإقامة تحالف دفاعي “مهم” مع الولايات المتحدة، حيث اشار (نتنياهو) إلى أن هذا التحالف لن يقيد حركة الجيش الإسرائيلي كما قال غانتس سابقًا، وأنه سيكون وفق حاجة إسرائيل وسيحافظ على حرية عملها.

وقال “يمكن للحكومة الآن أن تحقق إنجازات تاريخية وقد تفوتنا هذه الفرصة، ولذا فإنني أبذل كل جهد ممكن لتشكيل حكومة وحدة”.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: