فلسطيني

العالول: الإدعاء بأن المستشفى الأمريكي له علاقة بالموقف الإنساني والطبي هراء

شبكة القدس الإخبارية ||

رفض محمود العالول نائب رئيس حركة “فتح” اليوم الأربعاء، اعتبار المستشفى الميداني الأمريكي الذي يجري تجهيزه قرب معبر بيت حانون “ايرز” شمال قطاع غزة ، “له علاقة بالموقف الطبي والإنساني”.

وقال العالول في تصريحات: آمل ألا يدعي أحد أن هذا الموضوع له علاقة بالموقف الإنساني والطبي. هذا هراء، مضيفا : “هذه مخططات أمريكية ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه”.

واعتبر العالول أن المستشفى الميداني “قاعدة عسكرية أمريكية”، مبينا أنه “تساوق مع المخططات الهادفة إلى تكريس الانقسام”.

وأشار إلى أن حركته تبذل جهودا مع الفصائل وأبناء شعبنا في غزة “الذين يرفضون هذا الوجود الأمريكي”، متابعا : “سنتابع الأمر، ونأمل ممن شجعهم ووافق على وجودهم أن يسعى من أجل إيقاف هذه المهزلة”. بحسب تعبيره.

ووفق العالول، فإن الميناء العائم الذي يتم الحديث عنه مقابل شواطئ غزة، جزء من مخطط تكريس فصل القطاع.

وأكد أن ذلك يخلق صعوبات ومزيدا من التحدي وضغوطا أكبر على شعبنا، مستدركا : “لكن هذا الشعب سيبقى صامدا على الأرض، متمسكا بها، يدافع عنها إلى أن نتمكن من تحقيق أهدافه”.

وفي ما يتعلق بالانتخابات، قال نائب رئيس حركة فتح: نحن ذاهبون للانتخابات لا محالة، ونسعى من أجل تذليل العقبات أمام هذا الموضوع.

وأضاف : “كنا ننتظر رسالة حماس بالموافقة على الانتخابات. لن أتحدث عن نصها. لكن تخيل وأنت تنتظر رسالة الموافقة من أجل حسم التباين، في نفس الوقت يقام المستشفى العسكري الأمريكي ويتم الحديث عن المسألة التي لها علاقة بالميناء العائم”، متابعا : “من هنا تأتي الصعوبات”. كما تحدث.

الوسوم
إغلاق