رئيسية

الشعبية: أمريكا يدها مُغمسة بالدماء ولن نقبل أي مساعدة منها

شبكة القدس الإخبارية ||

قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ماهر مزهر: أن الشعبية ترفض أقامة المستشفى الأمريكي الذي يُقام على الأراضي الفلسطينية شمال غزة، مؤكداً أن أمريكا يدها مُغمسة بالدماء ولن نقبل أي مساعدة منها.

وتحدث مرهز في تصريحات له وصل “شبكة القدس الإخبارية” نسخه عنها: أن الجبهة الشعبية أوصلة عدة رسائل  واضحة خلال مسيرة بالأمس بمناسبة ذكرى إنطلاقتها وبحضور عشرات الآلاف، أنه على مدار71 عاماً من النضال ضد هذا الكيان الغاصب لم تقد  أمريكا  لشعبنا الفلسطيني إلا مزيداً من المؤامرات والقتل والتشريد ودعم الكيان الصهيوني بالمعنى السياسي والاقتصادي والفني والعسكري وكانت تشكل غطاءاً ضد عمليات الإجرام ليس ضد شعبنا الفلسطيني وحسب بل ضد الأمة العربية جمعاء.

وتابع مزهر حديثه، أن أمريكا وبكل وضوح هي رأس الشر ورأس الامبريالية العاليمة.

وأكد مزهر، أن موقف الجبهة الشعبية واضح وصريح وليس بالجديد فمنذُ العام 1967 حددت الجبهة مربع الأصدقاء والأعداء وقالت بوضوح أن الولايات المتحدة الأمريكية من ضمن الأعداء لمشروعنا الوطني الفلسطيني لذلك ما شهدناه خلال العامين الماضيين عبر ما يسمى بصفقة ترامب أونقل السفارة الامريكية  إلى عاصمتنا القدس

وأردف مزهر، أن هذا الكيان السرطاني  والدعم أمريكي له من خلال شرعنة الاستيطان أو الاعتراف بالجولان كجزء من هذا الكيان المُصطنع يدور في فلك السياسة المجرمة لذلك قلنها وبكل وضوح امام عشرات الآلاف أننا لن نقبل بالمستشفى الأمريكي وبأي مساعدات تأتي من الولايات المتحدة الأمريكية مُغمسة بدماء أطفال فلسطين واليمن والعراق وسوريا وليبيا هذه الدماء التي هذه الدماء التي تنزف يُريد المجرم ترامب أن يقدم هدايا تحت مسميات  إغاثية وإنسانية وصحية لشعبنا الفلسطيني

وحول إقامة المستشفى الأمريكي، أكد مزهر: حذرنا أن هناك مخاطر تكمن من جميع الاتجاهات سواء فنياً أوصحياً أو أمنياً أو اجتماعياً بتجاه وجود هذا المستشفي على الأراضي الفلسطينية شمال غزة والجبهة الشعبية ترفض إقامتة ولن نقبل ولا نقبل بإدارته ورعايته تحت مسؤولية السلطة الفلسطينية أو حكومة حماس في غزة.

كما طالب مزهر، قيادة حركة حماس أن يعيدوا دراسة وجود المستشفى الأمريكي من جميع الجوانب بتجاه رفض أقامة هذا المستشفى على الأراضي الفلسطينية.

مؤكداً، أن أمريكا لم تكن يوماً من الأيام تقدم ما هو أنساني وما هو خير لشعبنا الفلسطيني ودائماً لا تقدم غير الويلات لشعبنا وأمتنا

الوسوم
إغلاق