فلسطيني

الفتياني:  القدس في قلب الانتخابات ولا زالت الاتصالات مستمرة

شبكة القدس الإخبارية ||

أكد ماجد الفتياني، أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، أن كل الجهد الفلسطيني، بقيادة الرئيس محمود عباس، ينصب إلى إجراء المزيد من الاتصالات واللقاءات مع دول العالم المختلفة، خاصة الاتحاد الأوروبي، من أجل ضرورة تمكين الشعب الفلسطيني، من إنجاز هذا الاستحقاق الانتخابي في كل المناطق الفلسطينية، في حدود دولة فلسطين تحت الاحتلال.

وأضاف في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: أن القدس في قلب الانتخابات، ولا زالت الاتصالات مستمرة مع الوفود، التي يتم لقاؤها، لتجري حوارات مع الجانب الإسرائيلي، ونأمل أن تفضي إلى نتيجة.

وشدّد الفتياني على أنه إذا تم استكمال كافة الاتصالات، وتذليل كافة العقبات، تصبح الطريق معبدة وواضحة أمام الرئيس أبو مازن؛ لإصدار المرسوم الرئاسي، لأن هذا الوطن، يجب أن يشارك كل أبنائه بهذه الانتخابات.

وكشف عن اجتماع تشاوري عقده المجلس الثوري، أمس، بحضور نائب رئيس حركة فتح، محمود العالول، وتمت مناقشة الانتخابات، وكيف لنا كحركة فتح وقوى منظمة التحرير، أن نصل إلى برلمان فلسطيني، قادر على الحفاظ على الحقوق الفلسطينية، إلى أن يكون هناك تقييم لهذه العملية الانتخابية.
وأضاف أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح: نحن لا نغامر ولا نقامر بمستقبل شعبنا ولا بمشروعنا السياسي، العملية دقيقة جداً، حول المتغيرات حولنا، والمجلس الثوري بكافة لجانه وأعضائه سيتحول إلى خلية نحل ميدانية، من أجل حماية المشروع الوطني الذي أساسه الوحدة الوطنية.
الوسوم
إغلاق