شؤون العدو

نتنياهو يتراجع عن تصريحات له حول ضم غور الأردن

شبكة القدس الإخبارية ||

تراجع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن تصريحاته الخاصة، بمناقشة ضم غور الأردن للسيادة الإسرائيلية مع المسؤولين الأمريكيين، وذلك بعد تكذيبه من قبل وزارة الخارجية الأمريكية.
وأعلنت الخارجية الأمريكية، أن وزيرها لم يناقش خطة ضم غور الأردن مع نتنياهو، فيما قال الأخير: إنه أثار مسألة الضم خلال لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.
وقال نتنياهو، في كلمة ألقاها في مؤتمر “مصدر أول”: “أريد اعترافًا أمريكيًا بسيادتنا في غور الأردن، هذا أمر مهم، قيل إننا لم نناقش خطة رسمية وهذا صحيح، لكن القضية طرحت وأثرتها أمام وزير الخارجية بومبيو، وأعتزم إثارة القضية أمام إدارة ترامب”.
وأضاف نتنياهو: “لقد حان الوقت لتطبيق السيادة الإسرائيلية في غور الأردن وتنظيم جميع المستوطنات بالضفة الغربية، سواء تلك القائمة داخل الكتل الاستيطانية أو خارجها، كلها ستكون جزءًا من دولة إسرائيل”، وفق قوله.
ومنذ يوم أمس، يشرح المقربون من رئيس الوزراء الفجوة بين التصريحات بأنه لم يتم تقديم أي خطة في هذا الشأن، لكن القضية طرحت خلال الاجتماع.

ومع ذلك، حتى بعد التوضيح، تبقى هناك تفاصيل متضاربة في هذه القضية، بينما قال نتنياهو، أمس، إنه “يأمل” في إثارة القضية مع إدارة ترامب – فقد ادعى يوم الاثنين الماضي، أنه تحدث بالفعل عن الموضوع مع الرئيس الأمريكي عبر الهاتف.

وقال في الأسبوع الماضي: “لقد تحدثت إلى الرئيس ترامب أمس، وكانت محادثة مهمة جدًا للأمن الإسرائيلي. تحدثنا عن إيران، ولكن تحدثنا أيضًا بشكل مكثف عن الفرص التاريخية التي لدينا في الأشهر المقبلة، ومن بينها غور الأردن كحدود شرقية معترف بها لدولة إسرائيل”.

لكن وزارة الخارجية الأمريكية، نفت يوم السبت، تصريح نتنياهو في لشبونة بأنه بحث مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مسألة ضم غور الأردن، خلال اجتماعهما يوم الأربعاء.

الوسوم
إغلاق