عربي ودولي

بضغط إسرائيلي: رئيس غواتيمالا سفارتنا ستبقى بالقدس وحزب الله “منظمة إرهابية”

شبكة القدس الإخبارية ||

قال الرئيس المنتخب لغواتيمالا، أليخاندرو جياماتي: إن سفارة بلاده ستبقى في القدس، مشيراً إلى أن بلاده ستعلن قريباً عن حزب الله “تنظيمًا إرهابياً”، وفق صحيفة (يسرائيل هيوم) الإسرائيلية.

ويزور جياماتي، الذي سيتولى مهام منصبه الشهر المقبل، إسرائيل هذا الأسبوع، كجزء من الخطوات التحضيرية لتسلم مهامه.

وقال حول مسألة إعلان حزب الله “تنظيمًا إرهابيا”: “لقد اتخذت قراراً بالفعل، وقمت بالحديث مع رئيس الدولة، رؤوبين ريفلين ووزير الخارجية إسرائيل كاتس، بهذا الشأن خلال اجتماعي بهما، وسيصبح القرار ساري المفعول فور تسلمي لمنصبي، كجزء من التعاون الأمني مع إسرائيل، وسيشمل جميع جوانب حزب الله، بما في ذلك الجانب الاقتصادي”.

كما كشف جياماتي عن إحراز تقدم كبير بالفعل في عملية فتح منطقة التجارة الحرة بين إسرائيل وغواتيمالا، قائلاً: “التقيت بوزير الاقتصاد، إيلي كوهين، وفي ذات الوقت وقع هو والسفير الغواتيمالي في إسرائيل، ماريو بوكرو، اتفاقًا أوليًا تمهيداً للاتفاق النهائي بشأن منطقة التجارة الحرة، سيتيح هذا الاتفاق التجارة بدون جمارك بين البلدين، وسيضم 4000 نوع مختلف من المنتجات”.

وأكد الرئيس جياماتي، أن سفارة بلاده ستبقى في القدس، متابعاً: “كانت غواتيمالا أول من أعلن أنها ستنقل السفارة، وقد فعلنا ذلك، لقد اتخذنا هذا القرار بدافع الإيمان والصداقة، ولأن هذا هو الأمر الصحيح الذي يجب عمله، ولم يكن لدينا أي توقع بتلقي مقابل في هذا الصدد، نحن نعتقد أن كل من يبارك إسرائيل هو مبارك”.

وكشف جياماتي أنه على عكس تنبؤات المعارضة الغواتيمالية التي عارضت الاعتراف بالقدس، فإن بلاده لم تتعرض لأي ضرر من هذه الخطوة.

وقال: “لم يكن هناك أي ضرر اقتصادي أو سياسي أو غير ذلك، بل على العكس من ذلك، لقد زادت صادرات الهيل إلى الدول العربية”، داعياً الدول الأخرى إلى نقل سفاراتها إلى القدس.
الوسوم
إغلاق