رئيسية

طالع: ملادينوف ينقل رسالة من إسرائيل إلى حماس في غزة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أكدت مصادر فلسطينية رفيعة المستوى في غزة ، وكذلك شخصيات بارزة في منظمات الإغاثة الدولية في القطاع، أن حركة حماس تلقت رسالة مفادها أن إسرائيل لن تسمح بمشاريع طويلة الأجل، طالما أن حماس تحتجز الجنود الإسرائيليين في غزة.

بحسب صحيفة “يسرائيل هيوم” فإن من قام بنقل الرسالة من إسرائيل مبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف ومسؤولو المخابرات المصرية الذين يتوسطون في المحادثات غير المباشرة.

ونقلت الصحيفة عن المصادر قولها، إن حماس تطالب بدفع مشاريع البنية التحتية التي تمولها الأمم المتحدة والتي تدعمها قطر في قطاع غزة، والتي تضررت خلال الجولات الحربية.

وتشير المصادر إلى أن المقصود، أساسًا، إعادة ترميم البنية التحتية للمياه، وشبكة الصرف الصحي التي انهارت إلى حد كبير، والبنية التحتية لشبكات الهاتف الأرضي، فضلاً عن إنشاء البنية التحتية لخطوط الطاقة في المباني العامة.

وصرح مسؤول كبير في حماس في غزة لـ “يسرائيل هيوم” أن “الحديث الذي يسمع من إسرائيل عن إحراز تقدم في عملية التسوية في غزة غير صحيح. ليس هناك اتفاق ملزم، وبالتأكيد ليس هناك أي جدول زمني للتنفيذ.

وأضاف المصدر:” هناك تفاهمات عامة تم نقلها بمساعدة الوسطاء، ووفقا لها فإن إسرائيل ستسمح بسلسلة من التسهيلات قصيرة الأجل، مثل إدخال الوقود وتوسيع المنتجات الأساسية التي يمكن إدخالها إلى القطاع تحت رقابة صارمة وتقييد الكمية”.

وتابع: “الرسالة التي نقلتها إسرائيل كانت حازمة، ووفقًا لها لن يتم دفع المشاريع طويلة الأجل التي تعهدت الأمم المتحدة وقطر بتمويلها ووافقت حماس على تنفيذها”.

وأكد مسؤول إسرائيلي كبير التفاصيل، وقال: “كجزء من المحادثات غير المباشرة الجارية حول التوصل إلى تسوية طويلة الأمد في غزة، طالبت حماس بتنفيذ سلسلة من مشاريع البنية التحتية في قطاع غزة، بتمويل من الأمم المتحدة وقطر ومنظمات الإغاثة الدولية – من خلال توفير الضمانات وتشغيل آلية مراقبة لضمان عدم استخدام الأموال للإرهاب.”

الوسوم
إغلاق