فلسطيني

الحمد الله يُجدد دعوة حماس لتسليم كل المسؤوليات بغزة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

جدد رئيس الوزراء رامي الحمد الله مطالبته لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بـ”تسليم الحكومة كل المسؤوليات الأمنية والمالية والقانونية والإدارية”.

ودعا الحمد الله خلال كلمته في افتتاح مؤتمر النيابة العامة الثامن ببيت لحم الخميس بـ”التحلي بروح المسؤولية الوطنية وتجنيب أهلنا في قطاع غزة المزيد من ويلات وتداعيات الانقسام المرير”.

وقال: “إننا ندرك أن صمام الأمان ومفتاح النجاح هو بصون وحدة الوطن ومنع تشتت هويته، ولهذا فنحن نتطلع إلى الانتقال بعملنا المؤسسي والحكومي بكافة مكوناته إلى قطاع غزة، وهذا يتطلب بلا تأخير، التمكين الفاعل والشامل للحكومة بحيث تضطلع بمسؤولياتها في كافة مناحي الحياة وبلا أية استثناءات”.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من استشهاد رجلي أمن ومقتل مطلوبيْن خلال اشتباك غربي مخيم النصيرات وسط القطاع مع مستهدفي موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله بعبوة ناسفة قبل أيام.

وقالت وزارة الداخلية والأمن الوطني إن الأجهزة الأمنية حددت في إطار بحثها مكان المطلوب أنس أبو خوصة ومساعديه وشرعت بعمليةً أمنيةً صباحًا غرب النصيرات، وحاصرت عددًا من المطلوبين.

وذكرت أن من بينهم المتهم الرئيس “أبو خوصة” وطالبتهم بتسليم أنفسهم، إلا أنهم بادروا على الفور بإطلاق النار صوب القوة الأمنية مما أدى لاستشهاد اثنين من رجال الأمن وهما: رائد/ زياد أحمد الحواجري، وملازم/ حماد أحمد أبو سويرح.

وأعلنت الداخلية عن مقتل المطلوب أبو خوصة أثناء الاشتباك واعتقال اثنين من مساعديه أصيبا أثناء الاشتباك ونقلا إلى المستشفى لتلقي العلاج أحدهما كان بحالة خطرة توفي فيما بعد وهو (عبد الهادي الأشهب).

وأكدت استمرار التحقيقات في هذه الجريمة حتى يتم الكشف عن ملابساتها كافة.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: