رئيسية

مزهر: نريد وقفة مصارحة ومكاشفة ضمن حوار وطني استراتيجي

شبكة القدس الإخبارية ||

 

دعا جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، إلى “وقفة مصارحة ومكاشفة” بمشاركة الكل الوطني الفلسطيني.

وقال مزهر : “نريد وقفة مصارحة ومكاشفة يشارك فيها الكل الوطني الفلسطيني ضمن حوار وطني استراتيجي يحررنا من الانقسام ويعيد للمشروع الوطني حيوية وجهته، ويوحد الطاقات، ويحررنا من اخطاء وخيبات الماضي ويعيد بناء منظمة التحرير كبيت وحدوي جامع للفلسطينيين يضمن الوحدة والتعددية والشراكة الجمعية”.

جاء ذلك في كلمة له خلال فعاليات إحياء الذكرى الخامسة والخمسين، لانطلاقة الثورة الفلسطينية – حركة فتح، في مدينة غزة ، حيث هنأ حركة فتح وأبنائها بهذه المناسبة.

وأضاف مزهر في كلمته : “بات مطلوبا منا أن نقف للتقييم والمراجعة. أين أصبنا وأخطئنا، وكيف نستطيع أن نستكمل طريقنا للتحرير والعودة وأي الأدوات المراد بنائها وتكوينها لتلبية متطلبات النضال بالمرحلة القادمة”.

وأشار إلى أن “العدوان الأمريكي علينا كفلسطينيين المتمثل في نقل سفارة الاحتلال للقدس، ومحاولات الإجهاز على تفويض وكالة الغوث، وتشجيع حكومة الاحتلال ودفعها لتوسيع الاستيطان، وضم الأغوار واستخدام حاجات الناس في غزة لدفعهم خارج معادلة الصراع يتطلب منا القطع مع إدارة العدوان الأمريكي والتمسك بما أنجزناه في محكمة الجنايات والمنظمات الدولية كمسار لمقاومة الاحتلال والعدوان والارهاب الامريكي الإسرائيلي”.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: