فلسطيني

الأحمد يُعلق على مهرجان انطلاقة حركة فتح في قطاع غزة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

علّق عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، على مهرجان انطلاقة حركة فتح، الذي أقيم في قطاع غزة، أمس الأربعاء، بمشاركة عشرات الآلاف من المواطنين.

وقال في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية: “عندما حدث الانقسام قبل (13 عاماً) قالوا: إن الثورة ستموت بعد أن قسّموا الشعب الفلسطيني، وقسّموا الأرض الفلسطينية، إضافة إلى التقسيم القائم بفعل الاحتلال القديم لفلسطين، لكن هذه الانطلاقة وشعبنا يحييها في كل مناطق تواجده، كانت غزة مميزة بالفعل، خاصة عندما شاهدنا مئات آلاف من المواطنين والغالبية الساحقة من الشباب والصبايا، وحتى الكهون الكثير منهم ظهر مشاركاً”.

وتابع الأحمد: “كأنهم يقولون للعالم، كل غزة تحتفل بفتح وبالقيادة الشرعية والشعب، وأن غزة لا يمكن أن تبتعد، ولا يمكن أن تنفع تهدئة دائمة مقابل فتات”.

وشدّد على أنه في هذه المرحلة الدقيقة وفي ظل أن المؤامرة تشتد لتصفية القضية الفلسطينية، كان جواب غزة حاسماً، وأنه لا يمكن أن يتخلى الشعب الفلسطيني، عن أهداف الثورة التي انطلقت من أجلها.

إقرأ/ي أيضاً:حماس تهنئ فتح بانطلاقتها وتدعو للوحدة

وقال الأحمد: إن الرسالة التي وصلت لنا جميعاً ولشعبنا أولاً وللقيادة الفلسطينية، وفي مقدمتها الرئيس أبو مازن، وهو كان يتابع بنفسه هذه المسيرة، أنها بالفعل تعطي القيادة التزاماً ثابتاً وراسخاً، أن غزة تستحق كل الرعاية والعناية، وأن غزة وفية لوحدة الشعب الفلسطيني، وللأرض الفلسطينية، ومستعدة لتقديم كل التضحيات، وبالتالي على القيادة أن تواصل المسيرة وتتمسك بالمبادئ والأهداف التي انطلقنا من أجلها، وتؤكد لشعبنا وكل فصائله الوطنية بأنه لا تردد في وحدة الوطن، ولا تردد في الالتزام بوحدة الوطن، وكفى قولاً بأن هناك طرفي انقسام.

الوسوم
إغلاق