رئيسية

الشعبية لأحفاد عمر المختار: قاوموا التدخل الغربي والتركي في ليبيا

شبكة القدس الإخبارية ||

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التدخل الغربي والتركي السافر في ليبيا ، داعية الشعب الليبي الشقيق إلى حماية وطنهم وثرواتهم  والحفاظ على وحدة بلادهم من هذا التدخل الخارجي، ومقاومته معًا.

وأكدت الجبهة في تصريحٍ لها وصل “شبكة القدس الإخبارية” نسخه عنه: على أن “القرار التركي باستقدام قوات تركية إلى ليبيا خطير، ويستهدف وحدة أراضي ليبيا، وسيعمق من حالة الانقسام واستمرار الاقتتال داخل ليبيا، كما وله أهداف ومطامع استعمارية تركية خاصة في البحر المتوسط، ورغبتها في التنقيب عن حقول الغاز والنفط قرب السواحل الليبية”.

وأوضحت الجبهة أنها “على ثقة بأن أحفاد المجاهد الكبير عمر المختار، الذي يُشكّل نبراسًا للأمة وأحرار العالم قادرون على عبور كل المحن والانتصار على قوى النهب والاستعمار والرجعيين”، مُشددةً على أن “صورة الشعب الليبي التي رُسخت في الذاكرة الشعبية العربية وضمير الإنسانية كانت دائمًا مرتبطة بمواجهة الاستعمار”.

ولفتت إلى أن “هذه الصورة اليوم باتت مستهدفة لتشويه تاريخ وحضارة هذا الشعب الشقيق، ما يستوجب مقاومة كل أشكال التدخلات الخارجية التي هدفها إبقاء جذوة الاقتتال مشتعلة داخل ليبيا”، مُؤكدةً على “ضرورة أن تبقى ليبيا مستقرة وشعبها بخير، لما سينعكس إيجابًا على قضايا ومصالح أمتنا العربية، وخاصة القضية الفلسطينية، والتي تعتبرها ليبيا قضية وطنية ليبية، فالجميع يحدوه الأمل بأن تخرج ليبيا من أزمتها أكثر قوة لتستأنف دورها القومي في الدفاع عن مصالح الأمة العربية، وفي دعم المقاومة الفلسطينية حتى تحرير فلسطين”.

الوسوم
إغلاق