عربي ودولي

مسؤول إيراني يكشف ما كان يحمله قاسم سليماني قبل اغتياله للسعودية

شبكة القدس الإخبارية ||

 

كشف مسؤول ايراني بارز اليوم الاربعاء ما كان يحمله قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني للمملكة العربية السعودية قبل اغتياله فجر الجمعة الماضية في العراق.

وقال حسام الدين آشنا، مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني إن قاسم سليماني، كان يحمل رسالة رسمية للسعودية، قبل أن يقتل بغارة أمريكية على بغداد، الجمعة.

جاء ذلك في تغريدة لآشنا على “تويتر”، ردا على نفي وسخرية وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن يكون سليماني كان يتولى مهمة دبلوماسية في العراق عندما تم قتله، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “إيرنا”.

وأضاف: “وزير الخارجية محمد جواد ظريف، أكد أن سليماني كان يحمل بالفعل رسالة دبلوماسية للسعودية”.

إقرأ/ي أيضا… إيران تُعلن إنتهاء ردها على اغتيال اللواء قاسم سليماني

كما نقل آشنا عن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قوله: “عرضنا تحمل دور الوساطة بين إيران والسعودية، والجنرال سليماني كان حاملا لرسالة طهران في هذا الشأن، وكان لديه اجتماع رسمي معي”.

والثلاثاء، نفى وزير الخارجية الأمريكي، في مؤتمر صحفي، أن الفريق قاسم سليماني، كان يحمل رسائل من إيران إلى السعودية خلال رحلته إلى بغداد.

وقال بومبيو: “متأكدون أنه لم تكن هناك أي رسالة، لأنني سألت السعوديين بنفسي”.

فيما أكد رئيس الوزراء العراقي، الأحد، في كلمة ألقاها في مجلس النواب العراقي، أن الرسالة التي جاء بها سليماني إلى العاصمة العراقية كانت تضم رد طهران على رسالة أخرى من الرياض بعثتها بغداد إلى طهران سابقا بهدف “تحقيق انفراج في الأوضاع بالمنطقة”.

الوسوم
إغلاق