رئيسية

نادي الأسير: الأطفال المنقولون إلى “الدامون” يواجهون ظروفا قاسية وأسرى “عوفر” يقررون التصعيد

شبكة القدس الإخبارية||

 

قال نادي الأسير، إن الأسرى الأطفال الذين جرى نقلهم إلى سجن “الدامون” وعددهم 33، يواجهون ظروفا قاسية، فيما يعتزم أسرى سجن “عوفر” تنفيذ خطوات تصعيدية خلال الساعات المقبلة، رفضا لإجراءات إدارة سجون الاحتلال بحق الأطفال المنقولين.

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، اليوم الأربعاء، أن قوات القمع اقتحمت القسم عقب نقل الأطفال، وسحبت كافة الكهربائيات منهم، وردا على ذلك نفذ الأطفال الأسرى احتجاجات، منها إرجاع وجبات الطعام السيئ كما ونوعا، عدا عن النقص الحاد بالأغطية في ظل أجواء الطقس البارد، ولا يزال القسم مغلقا.

ولفت إلى أن حمامات القسم مفتوحة ولا توجد عليها ستائر، مضيفا أنه ومنذ نقلهم لم يتمكن الأطفال من الاستحمام، وهناك صعوبة كبيرة في استخدامها، فيما تحتجز إدارة سجن “الدامون” مبلغ “كنتينا” بقيمة 8 آلاف شيقل خاصة بالأطفال الأسرى المنقولين، بادعاء أنها أعادت المبلغ للأسرى في سجن “عوفر”، وهي في واقع الأمر تحتجزه لحرمان الأطفال من توفير احتياجاتهم.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: