شؤون العدو

جيش الاحتلال ينشر مزيدًا من بطاريات “القبة الحديدية” على حدود غزة‎

شبكة القدس الإخبارية || 

 

بدأ جيش الاحتلال الإسرائيلي بنشر مزيد من بطاريات القبة الحديدية (منظومة دفاع متطورة ضد الصواريخ) في المستوطنات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، تحسبًا لحدوث تصعيد محتمل على جبهة غزة، حسب وسائل إعلام إسرائيلية.

وذكرت القناة الإسرائيلية العاشرة، فجر الأحد، أن قيادة الجيش تشعر بأنها “نجحت في اجتياز مرحلة عطلة نهاية الأسبوع بنجاح، ولكنها تستعد لإمكانية حدوث تصعيد ميداني يتطور بإطلاق صواريخ من غزة باتجاه جنوب إسرائيل خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.

وأشارت القناة إلى أن الفلسطينيين يخططون لمظاهرات أخرى خلال الأسابيع المقبلة.

وقالت إن نشطاء من حركة “حماس” الفلسطينية قُتلوا يوم الجمعة، كانوا متجمعين بين المتظاهرين من أجل فحص نقاط الضعف الإسرائيلية على الحدود في حال اختاروا التصعيد.

ولفتت إلى أن الجيش سيجري خلال الأيام المقبلة، “عملية فحص للجدار الأمني للتأكد من عدم زرع عبوات ناسفة على السياج خلال المظاهرات”.

والجمعة الماضي، استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص الحي، وقنابل الغاز المُدمع، المتظاهرين الفلسطينيين السلميين، الذين كانوا يحيون ذكرى “يوم الأرض” على حدود غزة؛ ما أسفر عن استشهاد 16 وإصابة المئات.

المصدر: الإعلام العبري

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: