فلسطيني

مركز حقوقي: مؤسسات بالقطاع الخاص تتلاعب بعقود العمال

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أكد المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أن نحو 30% من مؤسسات القطاع الخاص تطبق قانون العمل.

وقال المركز خلال حلقة نقاشٍ بعنوان: “واقع حقوق عمال القطاع الخاص في قطاع غزة” نظمها الثلاثاء إن احتمال تزايد الانتهاكات في المنشآت الاقتصادية التي تتبع سوق العمل المنظم والتلاعب بعقود العمال تقع بالفعل.

وأضاف المشاركون بحلقة النقاش أن التلاعب بعقود العمال يجري بهدف التهرب من الالتزامات قوانين العمل. 

كما استعرضت الحلقة ضعف دور النقابات العمالية في تعزيز حقوق عمال القطاع الخاص ورفع مستوى وعي شرائح العمال لتبني النهج الحقوقي والنضال الاقتصادي والمطلبي لتعزيز حقوق العمال وحمايتها.

ودعا المشاركون لضرورة إعمال قانون العمل الفلسطيني، وهو ما يتطلب رفع وعي العمال بحقوقهم، ورفع ثقافة أصحاب العمل بأهمية الالتزام بقواعد قانون العمل.

وطالبوا بتفعيل دائرة التفتيش وحماية العمل في وزارة العمل في القطاع الخاص، وذلك بسبب ضعف قدراتها البشرية واللوجستية والمالية. 

وأكد المشاركون على التفاوت في مستوى قدرة منشآت العمل الخاصة على إعمال القانون لتردي الأوضاع الاقتصادية وعدم قدرة أصحاب العمل على تحمل تكاليف إعماله. 

كما ركز المشاركون على أن أولويات التفتيش العمالي يجب تطويرها وفقاً لواقع وظروف العمل، بما في  ذلك شروط السلامة والوقاية والصحة المهنية، ما يتطلب تطوير دور وزارة العمل في تعزيز وحماية حقوق عمال القطاع الخاص.

وقالوا إن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية المتردية والكارثية في قطاع غزة تمثل أحد أهم التحديات الرئيسية في غياب الالتزام بتطبيق قانون العمل الفلسطيني والمعايير الدولية للحق في العمل. 

وقد أرجع المشاركون ذلك التدهور إلى سياسات الاحتلال المتعاقبة، بما في ذلك الحصار الشامل المفروض على القطاع، والذي يحول دون أي آفاق في تطوير الأوضاع الاقتصادية وخلق فرص عمل تساهم في تطوير حقوق عمال القطاع الخاص.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه:

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/alqudsn/public_html/wp-includes/functions.php on line 4755