رئيسية

الشعبية: مصادقة الاحتلال على مشروع استيطاني جديد قرب الحرم الإبراهيمي غير معزول عن مخططات صفقة القرن

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن مصادقة وزير الحرب الصهيوني ” نفتالي بينيت” مساء أمس الأحد على مشروع استيطاني في مدينة الخليل لصالح إقامة طريق لمرور المستوطنين غير معزول عن الإجراءات الصهيونية المتسارعة لفرض أمر واقع جديد في الضفة في سياق مخطط صفقة القرن التصفوي.

واعتبرت الجبهة أن هذا الاستهداف الصهيوني الجديد عبر مصادرة مساحات واسعة في محيط الحرم الإبراهيمي، يجري بضوء أخضر من الإدارة الأمريكية، ويتم تشريعه والإشراف على تنفيذه مباشرة من المستوى السياسي الصهيوني الذي يحمل عقيدة يمينية فاشية عنصرية.

وحذرت الجبهة من خطورة تسارع وتيرة مصادرة الأراضي وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة على امتداد أراضي الضفة والقدس، وصولاً لضم الأغوار ومناطق في البحر الميت، انسجاماً مع الطبيعية الكولونيالية الصهيونية الاستيطانية الاستئصالية القائمة على نهب الأرض والضم والمصادرة، وتطبيقاً لاتفاق نتنياهو – غانتس، كجزء من عملية الترسيم للحدود حسب مخطط صفقة القرن.

وشددت الجبهة أن خطورة الأوضاع الراهنة وتصاعد جرائمالاستيطان والضم ومصادرة الأراضي، تستوجب وحدة الموقف الفلسطيني وتغليب المصلحة الوطنية على كل المصالح الحزبية والخاصة، وتفعيل المقاومة بكافة أشكالها في جميع محاور التماس مع العدو الصهيوني.

إغلاق