فلسطيني

بنوك في الضفة تحت الاستهداف رفضاً لإغلاق حسابات الاسرى إنصياعاً للاحتلال

شبكة القدس الإخبارية ||

 

بعدما كشفت عائلات أسرى ومحررين خلال الأيام الماضية ، عن اغلاق حساباتهم البنكية ، شهدت مدينتا أريحا وجنين بالضفة المحتلة، فجر أمس الجمعة، استهدافاً لفروع بنك عربي يعمل في الأراضي الفلسطينية، ، بسبب إغلاق البنك لحساباتهم، وانصياعهم  لقرار “اسرائيلي بهذا الشأن.

وأطلق مجهولون النار، فجر الجمعة، على فرع بنك (ق.ع) في جنين، ما تسبب بتحطيم زجاج بوابته الأمامية وإلحاق أضرار مادية به، بينما ألقى مجهولون زجاجة حارقة على مدخل فرع البنك ذاته في مدينة أريحا. ووضع شبان ملصقات على واجهة فرع البنك في رام الله، تطالبه بالتراجع عن إغلاق حسابات عدد من الأسرى.

التطورات الميدانية وتأتي بعد سلسلة من التصريحات الرافضة والمحذرة من انصياع البنوك الفلسطينية لقرارات الاحتلال الإسرائيلي، واجتماع لمؤسسات تعمل في شؤون الأسرى ترفضها، وتطالب السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية بتحمل مسؤولياتهما.

وفي وقت لاحق، أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد اشتية، أنه تم الاتفاق مع البنوك العاملة في الأراضي الفلسطينية على تجميد أي إجراء بخصوص حسابات الأسرى لديها عقب التهديد الإسرائيلي.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: