فلسطيني

مزهر: ندعو لإطلاق يد المقاومة بكافة أشكالها وعلى رأسها الكفاح المسلح

شبكة القدس الإخبارية ||

 

دعا ماهر مزهر، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، للتحرك من خلال الجامعة العربية من المحيط إلى الخليج، من أجل أن توقف حالة التطبيع العربي مع إسرائيل.

وقال مزهر : يجب أن توقف القتلة الأنظمة العربية، تطبيعهم، حتى تبقى قضية العرب المركزية هي القضية الفلسطينية، وصولًا إلى الانتصار.

وذكر: “لا يجب المراهنة على الاحتلال الإسرائيلي، أو على الإدارة الأمريكية.. اليوم نحن أمام حكومة يمينية متطرفة مجرمة، تمارس كل أشكال الإرهاب و(الأبرتهايد) والضغط على الشعب الفلسطيني، مدعومة من الإدارة الأمريكية المجرمة”.

وأضاف: “يجب حسم خياراتنا، ويتم ذلك عن طريق، أولاً: التحلل من اتفاقية أوسلو، وثانياً: عدم المراهنة على الإدارة الأمريكية بالمطلق، ونعتبرها جزءاً من المشروع الصهيوني، الذي مارس تطبيق (صفقة القرن) سواء بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والضغط باتجاه إلغاء ملف اللاجئين، أو حصار السلطة الفلسطينية”.

وأوضح مزهر، أن كل ذلك عبارة عن مؤشرات لممارسة الإدارة الأمريكية الضغط على الشعب الفلسطيني، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن المعركة، ليست مرتبطة بيوم أو أسبوع أو عام أو عامين، وإنما هي مستمرة طويلة الأمد وستستمر، مشدداً على ضرورة امتلاك العزيمة.

وفي السياق، أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، أن النصر قادم لا محالة، وأن الاحتلال إلى زوال، وهذا لن يأتي إلا بالتضحيات، وبالتالي فإن المطلوب، هو انتفاضة شعبية شاملة في الضفة، ودعوة الإطار القيادي المؤقت، وإطلاق يد المقاومة بكل أشكالها، وعلى رأسها الكفاح المسلح، وأن تقدم غزة كل ما تملك باتجاه الضغط على الاحتلال، وحراك فلسطيني شعبي إسلامي أممي؛ للكشف عن الوجه الحقيقي للاحتلال، وفضح سياساته العنصرية، ونقل ملف جرائمه إلى محكمة الجنائيات الدولية.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: