رئيسية

كتائب أبو علي تؤكد ملاحقتها لقتلة القيق وتحذر من المساس بسمعته

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أكدت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الاثنين 13/7/2020، أن إعدام المدعو صبحي الصوفي، كان قراراً وطنياً اتخذته الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الانتفاضة الأولى، ولن تغفر لكل من يحاول المساس بحياة المناضلين.

وحذرت الكتائب في بيان صحفي تعقيباً على جريمة استشهاد جبر القيق على أيدي مجموعة مارقة خارجة عن الصف الوطني، القتلة والمجرمين من محاولات المساس بسمعة المناضل الشهيد جبر القيق بالترويج لافتراءات وأكاذيب تبرر هذه الجريمة النكراء.

وعاهدت الكتائب، ذوي الشهيد المناضل جبر بأنها ستلاحق القتلة والمجرمين وتؤكد بأنهم لن يفلتوا من العقاب، وأن يد الكتائب طويلة وقادرة على رد الصاع صاعين.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: