شؤون العدو

يديعوت : “إسرائيل” فشلت في صراعها ضد الكورونا

شبكة القدس الإخبارية ||

نشر موقع صحيفة يديعوت أحرونوت العبري، اليوم السبت، تقريرًا مطولًا حول فشل الحكومة الإسرائيلية الذريع في إدارة ملف فيروس كورونا.

وأشار التقرير إلى أن معالجة الحكومة في تل أبيب لتفشي الفيروس كانت محفوفة بالإخفاقات الخطيرة التي أدت بإسرائيل إلى أزمة اقتصادية عميقة، لافتًا إلى أن الحكومة الإسرائيلية عملت دون خطط ودون إدارة صحيحة ومع توقعات لا أساس لها، حتى فشلت في السيطرة على الفيروس في موجته الثانية.

وسرد التقرير ثلاثة عوامل للفشل، أولها خلال الموجة الأولى بالسماح بوصول سياح من دول مختلفة بينها الصين رغم وجود الإصابات بكثافة فيها، مع السماح بدخول الإسرائيليين العائدين من البلدان الموبوءة مثل ايطاليا واختلاطهم بالسكان دون حجرهم.

وفي غضون شهر قبل وقف الرحلات من الصين وإيطاليا، وصلت مئات الرحلات الجوية من تلك الدول ومنها أمريكا التي كانت في بؤرة لانتشار الفايروس.

والعامل الثاني يتمثل في عدم الاهتمام بمؤسسات رعاية المسنين، والتي شهدت أكبر عدد وفيات وإصابات بانتشار الفيروس فيها، إلى جانب السماح للإسرائيليين بالاحتفال بـ “البوريم” دون قيود ما زاد معدل الإصابات.

وأشار التقرير إلى تأخر كبير في اتخاذ إجراءات وقائية، ما كلّف إسرائيل ثمنًا باهظًا.

وتمثل العامل الثالث في وجود شخصيات مثل وزير الصحة السابق يعكوف ليتسمان الذي لم يكن له صفة مهنية في إدارة الملف، إلى جانب وجود شخصيات في الملف الصحي والسياسي أدارت المعركة بفشل كبير، إلى جانب الفشل بتوقع وصول موجة ثانية أصعب.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: