رئيسية

نتنياهو ينفي سعيه لإجراء انتخابات رابعة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي،  بنيامين نتنياهو ، الليلة الماضية، سعيه لإجراء انتخابات تشريعية جديدة، في ظل تفشي فيروس كورونا في إسرائيل.

.وردا على السؤال بشأن حل الكنيست والذهاب الى إجراء انتخابات تشريعية جديدة في حال فشلت الحكومة الائتلافية في المصادقة على الميزانية، قال نتنياهو: “إنه أمر سخيف، نحن في خضم أزمة”.

وأضاف: نتنياهو “أنا لا أسعى لإجراء انتخابات. إنه لأمر سخيف، نحن في خضم أزمة. نحن بحاجة إلى المصادقة على الميزانية، يمكن تمرير الميزانية في غضون دقيقة”.

وتابع: “إن سبب عدم قيامنا بالمصادقة على الميزانية هو أن شركائي ليسوا على استعداد لتحويل الميزانية ويقولون إنه ليس لدينا وقت”.

وجاء رد حزب كحول لفان، مباشرة بعد نفي بنيامين نتنياهو أنه لا يسعى لإجراء انتخابات وقال انه إذا تم تقديمها بالفعل، فسيكون السبب هو رفض شركائه المصادقة على الميزانية، وفق موقع I24 نيوز.

وقال حزب كاحول لفان برئاسة بيني غانتس في بيان “يتوجب على رئيس الوزراء التوقف عن التدحرج نحو الانتخابات والقيام بأمرين: معالجة أزمة كورونا من خلال ميزانية طويلة الأمد والالتزام بالاتفاق الذي وقع عليه قبل شهرين. لقد فهم مواطنو إسرائيل بالفعل: مع الحيل السياسية، من المستحيل الذهاب إلى جهاز الصراف الآلي “.

وفي غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الخميس، استحداث منصب منسّق لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، وعيّن فيه أخصائي في الصحة العامة، وفق ما أفاد مكتبه في بيان.

وتم تعيين الرئيس التنفيذي لمجمع سوراسكي الطبي في تل أبيب روني جامزو في المنصب، وقال البيان إن “البروفيسور جامزو يتمتع بسنوات عديدة من الخبرة الإدارية في المجال الصحي بما في ذلك العمل سابقا كمدير عام لوزارة الصحة”.

ويأتي القرار بعد أن أبدى الإسرائيليون استيائهم من قرارات الطوارئ المتناقضة التي أعلنت عنها الحكومة في الأسابيع الأخيرة، بينما انطلقت تظاهرات في أنحاء البلاد ضد التداعيات الاقتصادية للوباء. وتعرضت الحكومة الإسرائيلية التي نالت ثناء مع بدء تفشي الفيروس، لانتقادات واسعة بعدما خففت أواخر نيسان/أبريل، القيود التي كانت فرضتها في السابق.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: