فلسطيني

الهباش يدين جريمة إحراق مسجد البيرة و يدعو لشد الرحال الى الأقصى

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أدان الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية الجريمة الإرهابية التي نفذتها عصابات المستوطنين الإسرائيليين بحق مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة صباح اليوم ومحاولة إحراقه وكتابة شعارات عنصرية على جدرانه .

وأكد قاضي القضاة في بيان صحفي ان جريمة الاعتداء على بيوت الله تؤكد على الوجه الإرهابي والعنصري لحكومة اليمين المتطرف في دولة الإحتلال التي ترعى وتحمي وتساند هذه المجموعات الإرهابية التي تنفذ اعتداءاتها بشكل شبه يومي بحق البشر والحجر والشجر ولم تسلم منهم حتى بيوت الله سبحانه وتعالى .

وحمل الهباش حكومة الإحتلال وجيشها المسؤولية عن نتيجة استمرار هذه الاعتداءات من قبل قطعان المستوطنين وبحماية كاملة من جيش الإحتلال ، مضيفاُ ان اليمين المتطرف في دولة الإحتلال يجر المنطقة والعالم إلى أتون الحرب الدينية التي لن يسلم منها أحد ولن تكون نتائجها الكارثية سيئة على الفلسطينيين وحدهم ولكن سيدفع ثمنها الجميع دماراً وهلاكاً ودماءً وأرواح .

وفي ذات السياق وجه قاضي قضاة فلسطين دعوة الى أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان والقادرين على الوصول إلى باحات الحرم القدسي الشريف الاعتكاف والرباط في المسجد الأقصى المبارك في يوم عرفة والذي يصادف يوم الخميس القادم والدفاع عن المسجد وذلك عقب دعوات أطلقتها المجموعات اليمينية المتطرفة لتنفيذ اقتحامات واسعة وبأعداد كبيرة في ذلك اليوم للمسجد الأقصى المبارك .

وأكد الهباش ان المسجد الأقصى المبارك سيبقى تحت السيادة الإسلامية ولن تمر مخططات دولة الإحتلال المتعددة والمتواصلة لتقسيمه زمانياً ومكانياً في ظل انشغال العالم بأزمة جائحة ” كورونا ” ، مؤكداً ان المرابطين في مدينة القدس ومن يساندهم من المدن الأخرى سيكونون رأس الحربة في الدفاع عن الحرم القدسي الشريف وحمايته .

 

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: