رئيسية

الشعبية و الجهاد تحملان “إسرائيل” مسؤولية حياة الأسرى المرضى

شبكة القدس الإخبارية ||

حَمَل سياسيون ومختصون وذوو الأسرى في سجون الاحتلال “الإسرائيلي” اليوم الأحد 23/8/2020، الاحتلال “الإسرائيلي”، المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المرضى والمضربين عن الطعام.

وطالب هؤلاء، خلال وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام نظمتها حركتا الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مدينة غزة، المؤسسات الحقوقية والدولية التدخل العاجل والفوري من أجل انقاذ حياة الأسرى المرضى.

ويخوض أسرى قابعون في سجون الاحتلال، إضراباً مفتوحاً عن الطعام حت تحقيق مطالبهم بينهم ماهر الأخرس ومحمد وهدان وموسى زهران وعبد الرحمن شعيبات.

القيادي في الجبهة الشعبية عوض السلطان حمل الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسرى المرضى، مطالباً كافة المؤسسات الدولية الخروج عن صمتها والعمل على انقاذ الأسرى.

كما دعا لضرورة انهاء الانقسام الذي وصفه بالأسود بشكل أسرع لمواجهة ما يجري للأسرى في سجون الاحتلال.

من جهته، أعرب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل،عن ثقته في المقاومة الفلسطينية التي لا تقيل ولا تستقيل وتعمل جاهدة من أجل الإفراج عن الأسرى في سجون الاحتلال.

وشدد المدلل خلال كلمة له في الوقفة على أن العدو لا يعرف إلا لغة القوة، مطالباً أبناء شعبنا للانتفاض من أجل الأسرى، وللتأكيد على أن الأسرى ليسوا وحدهم في المعركة.

وندد المدلل، بالتطبيع مع العدو الإسرائيلي، الذي يضر بأبناء شعبنا، مطالباً الدول العربية التي تهرول للتطبيع أن تتوقف عما وصفه بالمهزلة التي تعطي الشرعية للاحتلال برعاية أمريكية.

الوسوم
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: