رئيسية

المساس بهم بمثابة “إعلان حرب”.. كتائب أبو علي مصطفى أسرانا خطٌ أحمر

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قالت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: إنّ “أسرانا خط أحمر، والمساس بهم بمثابة إعلان حرب”.

وتؤكد الكتائب  في تصريح مقتضب مساء السبت، على أنها لن تقف مكتوفة الأيدي، أمام ممارسات الاحتلال الهمجية بحق أسرانا، والتي كان آخرها استمرار عزل القائد وائل الجاغوب، واستمرار تعنت ادارة السجون في قضية الأسير ماهر الأخرس، والذي لا زال مضرباً عن الطعام منذ أكثر من شهرين، مؤكدة أن الاحتلال، سيدفع الثمن باهظاً إذا ما استمر في سياساته تجاه أسرانا وتجاهله لحقوقهم.

وتعاهد الكتائب القائد وائل الجاغوب، مسؤول فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، والأسير البطل ماهر الأخرس، وكافة أسرانا، وعلى رأسهم الأمين العام أحمد سعدات أن تبقى درعاً حامياً، لهم ومدافعاً صلباً عن قضاياهم وحقوقهم، وأنها ستواصل النضال، حتى تبييض السجون، وزوال الاحتلال.

الوسوم
إغلاق