رئيسيةشؤون العدو

مسؤول إسرائيلي: المفاوضات مع الفلسطينيين يجب ألا تكون شرطًا أمام التطبيع

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قال رئيس (موساد) في إسرائيل، يوسي كوهين: إن التقدم في المفاوضات مع الفلسطينيين يجب ألا يشكل شرطاً أو عائقاً أمام الاستمرار في الاتصالات للتطبيع مع دول المنطقة.

وأضاف في مقابلة مع هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، الليلة الماضية: أن إسرائيل تأمل في أن تُقيم دول أخرى علاقات رسمية معها، وأنها على اتصال مع دول عديدة في المنطقة وخارجها في الشرق الأوسط وإفريقيا.

وشدد رئيس (موساد) على أن الاتفاقيات مع دول الخليج “تمنحنا عمقا استراتيجيا هاماً ضد محور الشر الذي تديره إيران”، وفق زعمه.

وقد عاد إلى إسرائيل، الليلة الماضية الوفد الإسرائيلي برئاسة رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شابات قادماً من المنامة، حيث تم توقيع مذكرات تفاهم في عدد من المجالات.

وقال بن شابات: إن “هذه مجرد البداية وأن البحرينيين أصبحوا أصدقاءنا وشركاءنا”.

وبدوره أعرب وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، عن امله في أن تؤدي الاتفاقيات إلى علاقات طبيعية ومصادقة بين البلدين، وشدد على أهمية إيجاد حل عادل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين والمبادرة العربية للسلام.

 

الوسوم
إغلاق