فلسطيني

قيادي فلسطيني يكشف مطالب حماس الجديدة بشأن المصالحة والانتخابات

كشف قیادي فلسطیني بارز صباح الیوم الاثنین عن وجود مطالب جدیدة لحركة حماس بشأن ملفي المصالحة الفلسطینیة وتحدید موعد الانتخابات التي جرى
التوافق على إجرائھا خلال اجتماع الأمناء العامین في رام الله وبیروت، وخلال الحوارات الثنائیة بین فتح ً وحماس في إسطنبول مؤخرا.
وقال صالح رأفت عضو اللجنة التنفیذیة لمنظمة التحریر في حدیث لإذاعة صوت فلسطین تابعتھ “سوا”: “تمثلت اشتراطات حركة حماس حول الموظفین وأمور
عدیدة تتعلق بقطاع غزة ، والمساواة بین القطاع والضفة الغربیة، وما تعمل علیھ الحكومة الفلسطینیة لحلھا.

وأضاف : “واضح أن ھناك مشكلة داخل حركة حماس نفسھا حول موضوع المصالحة والانتخابات”.

وتابع صالح خلال حدیثھ على مجریات اجتماع الأمناء العامین لفصائل منظمة التحریر في رام الله أمس، ً قائلا: “نأمل أن توافق حركة حماس على إجراء
الانتخابات في غزة والضفة و القدس حتى یصدر المرسوم الرئاسي لتحدید موعد لإجراء الانتخابات”

وأكد أن اجتماع الأمناء العامین ھدف لمتابعة العمل وتشكیل لجة القیادة الموحدة للمقاومة الشعبیة من أجل مواجھة الإجراءات الإسرائیلیة سیما في القدس.

وأضاف: ” سیتم تشكیل لجان للمقاومة الشعبیة في جمیع المدن والقرى والمخیمات تضم البلدیات والھیئات والشخصیات الوطنیة لموجھة المشاریع الاستعماریة”.

وأردف: “یتم التنسیق على أرض الواقع لاستكمال تشكیل اللجان الشعبیة بمتابعة الفصائل الفلسطینیة لاستنھاض شعبنا لیقاوم المخططات الإسرائیلیة بكل أشكال
المقاومة الشعبیة”.

وتابع: “ما یجري من استیطان ھو تنفیذ فعلي لما أعلن من خطة الضم الاسرائیلیة”، ً مشددا على “تمسك الفلسطینیین بخیار الدولتین ودولة فلسطینیة على حدود
67 بعاصمتھا القدس”.

وأوضح رأفت أن “جمیع دول العالم تعترف بحل الدولتین ما عدا الولایات المتحدة، ونحن متمسكون بھ لكن إسرائیل إذا دمرت ذلك لن یكون بصالحھا”.

الوسوم
إغلاق