فلسطيني

رئيس لجنة طوارئ غزة: يمكن القول إننا دخلنا مرحلة القلق وندق ناقوس الخطر

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قال رئيس لجنة طوارئ غزة، د. محمد أبو سلمية: إن هناك حالة استهتار كبيرة من قبل المواطنين، و”نحن أمام تحدٍ والمواطن هو الفيصل”.

وأضاف في تصريحات لإذاعة (القدس): أنه في حالة إصابة شخص، فإن المخالطين بحاجة للانتظار من خمسة أيام إلى أسبوع، حتى يجري فحص المخالطين، مالم تظهر أعراض خطرة.

وشدد أبو سلمية على أن منطقة الشيخ رضوان، وحي الشجاعية، الأمور فيها خطيرة، مشيراً إلى أن هناك مناطق جديدة، يدخلها الوباء، سواءً في مدينة غزة، أو القطاع.

وتابع: يمكن القول إننا دخلنا مرحلة القلق، وندق ناقوس الخطر،  وخاصة أننا مقبلون على فصل الشتاء، مشيراً إلى أن هناك حالات كثيرة مشتبه بها تصل إلى مستشفى الشفاء، وهذا يمكن أن يدفعنا إلى إجراءات أكثر تشدداً.

وقال رئيس لجنة طوارئ غزة: إن هناك حالات كثيرة وملحوظة من أصحاب الأمراض المزمنة، وأمراض الجهاز التنفسي تصل المستشفى يومياً.

وتابع: أن أجهزة التنفس متوفرة، والوضع ما زال تحت السيطرة، ولكن نخشى من فقدان السيطرة، مؤكداً أن هناك بعض الناس المصابين لا تظهر عليهم أعراض، لذا يجب أن نتعامل مع كل شخص أمامنا، أنه مصاب من باب الوقاية.

الوسوم
إغلاق