رئيسيةفلسطيني

الطب الوقائي بغزة: أربعة شبان بوضع خطر وقد نصل للإغلاق الشامل بهذه الحالة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

قال مدير الطب الوقائي، في وزارة الصحة، بغزة، د. مجدي ضهير، اليوم الخميس: إن تداعيات تزايد أعداد المصابين بوباء فيروس (كورونا) خطيرة، مشيراً إلى أن “هذا التزايد بسبب عدم التزام المواطن بإجراءات السلامة والوقاية”

وأضاف في تصريحات لإذاعة (القدس): “نحن نقدر قدرة النظام الصحي، حسب الأسرّة المخصصة للعلاج، وهناك زيادة في نسبة الإشغال للأسرة لعلاج الوباء.

وأكد أن هناك إشغالاً لـ 40% من الأسرّة المخصصة لعلاج (كورونا)، في حين قبل عشرة أيام، كنا نتحدث عن إشغال 10% من الأسرّة، وهذا ينذر بخطورة الموقف.

وتابع ضهير: قد نصل للإغلاق الشامل للقطاع، إذا استمر التزايد في أعداد المصابين، وعدم التزام الناس بإجراءات الوقاية.

وشدد على أن فتح الجامعات والاختلاط المباشر والتنقل من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، ساهم في انتقال الفيروس إلى مناطق جنوب القطاع.

وقال  مدير الطب الوقائي، في وزارة الصحة بغزة: إن رفح أصبح بها ثلاث مناطق مصنفة حمراء، والوسيلة الوحيدة التي تؤدي بالمنحنى الوباء للتراجع هو الإغلاق.

وتابع: الآن هناك أربعة من فئة الشباب مصابين بالوباء، وهم في وضع خطر، لافتاً إلى أن هذا مؤشر خطير، وهذا ينفي فكرة أن الشباب لا يتأثرون بفيروس (كورونا).

الوسوم
إغلاق