رئيسيةفلسطيني

مزهر خلال إتصال مع عائلة أبو وعر.. الشهيد بات رمزًا ومنارة لكل حر

شبكة القدس الإخبارية ||

 

هاتف عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مسؤول فرعها في غزة جميل مزهر مساء اليوم الجمعة عائلة الشهيد الأسير كمال أبو وعر، مقدماً لهم تعازي الجبهة باستشهاده.

ونقل مزهر خلال حديثه مع والد الشهيد وشقيقه وشقيقته تعازي الرفيق الأمين العام أحمد سعدات ونائبه والمكتب السياسي وجميع كادرات الجبهة باستشهاد ابنهم وابن فلسطين البار الشهيد كمال، واصفاً إياه بأنه مقاوم وبطل من أبطال فلسطين، أفنى حياته مقاوماً صلباً وعنيداً، مقدماً داخل السجون نموذجاً بطولياً وصلباً في مواجهة السجان الصهيوني وجرائمه المتواصلة بحق الحركة الأسيرة.

وأكد مزهر على أن الشهيد أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي والإعدام البطيء التي يواصل العدو الصهيوني انتهاجها بحق الأسرى وخاصة المرضى والتي استشهد بسببها العشرات، مشدداً على ضرورة تضافر جهود الجميع من أجل إنهاء معاناة الأسرى، وتصعيد كل أشكال النضال من أجل تحريرهم، فالانتصار للأسرى وقضيتهم العادلة هي مسئولية كل إنسان فلسطيني حر، باعتبار أنهم يقفون في الخندق المتقدم في مواجهة الاحتلال بالإنابة عنا جميعاً.

وشدد مزهر بأن الشهيد بات رمزاً وطنياً، وستبقى ذكراه منارة لكل حر وماثلة في قلب ووجدان شعبنا، لافتاً أن روحه ستلاحق القتلة والمجرمين والمتآمرين على شعبنا وقضيته وحركته الأسيرة.

وعاهد مزهر والد الشهيد على صون تضحيات الشهيد وجميع الشهداء بمواصلة طريق المقاومة حتى دحر الاحتلال عن كامل التراب الوطني الفلسطيني.

وشدد على أنه رغم الحزن الكبير على فقدان فلذة كبده الشهيد كمال، إلا أن معنويات والد الشهيد تعانق السماء، وأن عزائهم الكبير أن ابنهم استشهد دفاعاً عن فلسطين، مقَدماً روحه رخيصة من أجلها.

وختم والد الشهيد المكالمة مؤكداً تمسكه بالمبادئ، وبأن القضية بحاجة إلى كل المخلصين من أبناء شعبنا.

الوسوم
إغلاق