شرائح رئيسيةفلسطيني

حماس | سنفاجىء الاحتلال إن فرضت علينا الحرب

قال محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، إن مسيرة العودة أرسلت رسالة واضحة لجميع الأطراف باستحالة مرور “صفقة القرن”.

وأكد خلال ندوة حوارية شرق مدينة غزة، أن هناك رسالة لدول الجوار القري منها والبعيد بأن القرار الفلسطيني سيبقى بيد حماس والمقاومة حتى تحرير فلسطين.

وقال: “إن محاولة بث الرعب في نفوس المستوطنين قد وصلت ولو فحصنا ما حولنا قد تجدونهم فروا لأنهم لصوص، وما سيحدث لهم سيحدث في الشمال”.

وأضاف: “إن دماء الشعب الفلسطيني التي ضخت في هذه الأرض من هنا وصلت إلى القدس لأن الدم الفلسطيني الأصيل”.

ونبه إلى أن حدود غزة تحولت لمراكز احتكاك جديدة بين الشباب الفلسطينيين وجنود الاحتلال وان استعادة الحراك الشعبي اليوم ليس تراجعاً لسلاح المقاومة بل هو غطاء شريف ومشرف.

وأكد أن من راهن على سلمية الحل أو أن يثور الشعب ضد المقاومة “فقد خاب ظنه”.

ولفت إلى أن هذه المسيرات أحرجت كل الدول العربية وأمريكا ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة، متسائلاً: “أين صوتكم من دماء الأطفال والرجال ومن الشعب الذي لا يملك في قلبه إرادة التحرير.

الزهار: إن فرضت علينا الحرب فسنخوضها بقوة ونريكم ما يقر عيونكم فشعبنا لن يتحمل استمرار دفع الثمن دون دفع الاحتلال ثمناً أكبر، ونحن أمام حراك حقيقي بالقدس والضفة والشتات رغم محاولات منعه.
الزهار: إذا استمر الاحتلال باستهداف أبناء شعبنا فسيتفاجئ بردنا، ومسيرات العودة سوف تستمر في الضفة والقدس والخارج بعد ذكرى النكبة في ال15 من الشهر الحالي”.
الزهار: المعركة ليست سهلة والعرب الأن حولنا في ظرف لم تشهده القضية الفلسطينية في يوم من الأيام.
الزهار: 15 مايو ليس يوماً نهائياً وستستمر فعالياتنا بإبداع أكبر.
الزهار: رسالتنا لدول الجوار القريب منها والبعيد هي أن القرار الفلسطيني سيبقى في يد حماس والمقاومة حتى تحرير فلسطين.
الزهار: نحن أمام حراك حقيقي في الضفة والقدس لا يمنعه سوى الخونة.
الزهار: خاب ظن كل من راهن على ثورة الناس في المقاومة.
الزهار: للشعب الفلسطيني الحق في أن يعيش على أرضه مثل سائر الشعوب.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: