فلسطيني

الأزهر يرسل قافلة مساعدات إغاثية ثانية لغزة

شبكة القدس الإخبارية ||

 

أعلن شيخ الأزهر، أحمد الطيب، الأحد، انطلاق قافلة مساعدات طبية وإغاثية لقطاع غزة، في طريقها إلى الحدود المصرية الفلسطينية، لمساندة الشعب الفلسطيني.

وأكد بيان للأزهر، اطلعت عليه الأناضول، على “دعمه للشعب الفلسطيني في مواجهة ما يتعرض له من قمع وتنكيل على أيدي قوات الاحتلال الصهيوني، ما أسفر عن استشهاد وإصابة المئات في الأسابيع الأخيرة”.

وتعد هذه القافلة الثانية التي يرسلها الأزهر للقطاع، بعد أقل من أسبوعين من إرسال قافلة أولى ضمت أكثر من 50 طنا من المساعدات الغذائية والإنسانية والطبية، تم تسليمها إلى وزارتي الصحة والشئون الاجتماعية الفلسطينيتين، وفق المصدر ذاته.

وأوضح البيان أن قافلة اليوم “تشمل نحو 10 أطنان من المستلزمات الطبية، اللازمة لأقسام الطوارئ والعمليات الجراحية، والتي تناسب الاحتياجات الراهنة للمستشفيات في قطاع غزة، في ظل تزايد عدد المصابين بنيران قوات الاحتلال”.

كما تضم “نحو 65 طنا من المواد الغذائية المتنوعة، وذلك لتخفيف ما يعانيه سكان غزة من نقص في العديد من المستلزمات الغذائية، خاصة في ظل أجواء شهر رمضان”، وفق البيان ذاته

وكان الأزهر أعلن 2018 عامًا للقدس، “ردًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في ديسمبر/ كانون أول الماضي، بنقل سفارة بلاده إلى القدس واعتبارها عاصمة للكيان الإسرائيلي المحتل”.

وتظاهر منذ 14 من مايو/ أيار الجاري، آلاف الفلسطينيين، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى الـ 70 للنكبة، ما أدى إلى استشهاد العشرات وإصابة المئات.

وجاء نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل، وهو تاريخ “نكبة” الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترامب، في السادس من ديسمبر/ كانون الأول 2017، القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: